• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

بروفايل

لوفرين.. الجدار المنيع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يوليو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أوفى المدافع الكرواتي ديان لوفرين بوعده عندما تأهل منتخب بلاده إلى نصف نهائي كأس العالم على حساب المنتخب الروسي بركلات الترجيح، على أنه وزملاءه يثقون كل الثقة بأنهم قادرون على التفوق بالنتيجة التي حققها جيل كأس العالم 1998 بعد أن توج بالمركز الثالث. ووعد لوفرين الجماهير الكرواتية على تحقيق ماهو أفضل من تلك النتيجة، ليتحقق ذلك بالتأهل إلى نهائي البطولة على حساب المنتخب الإنجليزي ليضرب موعداً مع المنتخب الفرنسي في النهائي للمرة الأولى في تاريخ الكروات.

ويعتبر المدافع أحد أبرز لاعبي البطولة، خصوصاً في المهام الدفاعية المكلفة بها والتي تكون الأكثر تعقيداً وصعوبة، بمراقبة نجم المنتخب الأول الذي يواجه منتخب بلاده، والذي تفوق في تقديمه اللاعب في كل مباراة بعد أن أوقف خطورة المهاجم الإنجليزي هاري كين هداف المونديال حتى الآن برصيد 6 أهداف، فلم يتمكن المهاجم كين من تسجيل أي هدف بفضل الرقابة اللصيقة التي أحكمها لوفرين مما أجبر كين على الهروب إلى خارج منطقة الجزاء من أجل التحرر من رقابة لوفرين، وبرغم أن الهدف الذي سجله الأسود الثلاثة جاء من ركلة ثابتة، إلا أن لوفرين كان بمثابة الجدار أمام الغزوات الإنجليزية طوال الـ 120 دقيقة لوفرين يعيش فترة مثالية في هذا الموسم، بعد الانتقادات الشديدة التي تعرض لها في ناديه الإنجليزي ليفربول قبل عامين، ومنذ تولي المدرب الألماني يورجن كلوب لمهمة تدريب الفريق، وضع كل ثقته في اللاعب وأطلق تصريحه الشهير عند سؤاله لسبب عدم انتدابه أي مدافع في صيف العام الماضي ليقول، «أذكر لي 5 مدافعين أفضل من المدافعين الذين أملكهم في ليفربول»، على الرغم من أن كلوب استقدم المدافع الهولندي فان ديك خلال فترة الانتقالات الشتوية بعد تصريحة، إلا أن حديثه ذلك كان محفزاً بالنسبة لدفاع الريدز الذي قدم موسماً استثنائياً وصل فيه لنهائي دوري أبطال أوروبا، وكان لوفرين أحد نجوم هذا الموسم في نادي الإنجليزي، والذي وضع المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش ثقته فيه ليكون قائداً للدفاع الكرواتي بجانب زميله فيدا اللذين شكلا ثنائياً مميزاً في جميع مباريات البطولة.

يذكر أن شباك المنتخب الكرواتي استقبلت 5 أهداف في مبارياته التي خاضها خلال البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا