• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

يصلح لمتبعي الحميات الغذائية

«كباب الخضراوات».. طبق سوري بنكهة هندية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

بيروت (الاتحاد) - تعرّف الكفتة أنها لحم يدق أو يهرم مع البقدونس والبصل وغيرهما، ويجعل منه أصابع أو أقراص، أو يمد، ثم يشوى أو يقلى أو ينضج في الفرن. كذلك يعرف الكباب أنه طعام يحضر من اللحم المفروم مع الدهن باستعمال أسياخ الشوي، ويشوى على الفحم أو على شكل أقراص مما يرجّح أن أصل الكفتة هو الكباب أو العكس، والطبق يصلح لتناوله من قبل متتبعي الحميات الغذائية.

ويقول الشيف رضوان أبو زكي من فندق الموفنبك - بيروت: «الكباب كلمة تعود إلى كلمة «كبابو» الأرامية السورية القديمة والتي تعني «حرق» و«تفحيم». وفي القرن الرابع عشر، استعملت الكلمة لتدل على الطريقة لشوي اللحم المفروم على شكل كروي. وتسمى «المشاوي» في العديد من البلدان والكباب بالأصل لفظة آرامية ويرجع أصل الكباب إلى المطبخ الحلبي الشهير، حيث كان الحلبيون أول من حضر الكباب ويسجل التاريخ ولع أهالي مدينة حلب بأنواع كثيرة من المشويات وتفردهم بأصناف فاخرة من الكباب الذي انتشر في كثير من البلدان، وأضاف كل شعب إليه نكهته الخاصة في إيران مثلاً يضاف الزعفران إلى اللحم قبل شوائه، وفي تركيا تتنوع الأصناف وطرق التتبيل من مدينة لأخرى فهناك الكباب الأورفلي في أورفا والكباب الأنطاكي في أنطاكية والكباب السلطاني في إسطنبول.

البقدونس

ويتميز الكباب في منطقة الشرق الأوسط بأنه الكفتة دون استخدام البقدونس، حيث يبدل بمكونات أخرى، ففي سوريا عموماً، وفي حلب بشكل خاص يعرف مذاقه الفريد بسبب نوعية اللحم الفاخر ذي المذاق المتميز وبسبب طيب المرعى، حيث تشتهر مدينة الباب في حلب ومدينة حماة بخصب المرعى مما ينتج أغناما ذات لحوم فاخرة، حيث تشكل لحوم هذه الأغنام العمود الفقري لأغلب الأكلات في المطبخ الحلبي ومنها الكباب الحلبي الشهير، حيث يحضره أهل حلب بطرق عديدة أما دون إضافات وهو أصل الكباب ومعروف عالمياً بالكباب الحلبي أو يضاف إليه الصنوبر والفستق الحلبي أو يشوى مع البادنجان ويسمونه الحلبيون كباب بالبادنجان أو يشوى مع الكمى، أو مع البصل، أو يضاف إليه الطماطم والفليفلة والبقدونس والبصل والنعناع ويدهن المزيج ويسمى بالكباب الخشخاش وانتشر الكباب في مختلف بلاد العالم وخاصة في بلاد الشرق الأوسط مثل تركيا، ومصر، واليونان، وسوريا، والأردن، وقبرص، ولبنان، وفلسطين، وأفغانستان، والعراق».

المزيج

ويتابع أبو زكي: «الكباب أو الكفتة وهي اللحم المفروم مع البهارات وبعض الخضراوات مثل البقدونس والبصل. وفي لبنان يمزج لحم العجل مع لحم الضأن لإضافة نكهة مميزة دسمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا