• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

دراسة: «أصدقاء السوء» و«الفضول» وظروف الأسرة أبرز أسباب التعاطي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

أكدت دراسة أجراها قسم الرعاية اللاحقة في إدارة التوعية والوقاية في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، أن 3 أسباب دفعت متعاطي المخدرات إلى التعاطي للمرة الأولى، تتمثل في «أصدقاء السوء» و«الوضع الأسري» و«التجربة والفضول»، وشملت الدراسة حالات متعاطين جدد ألقت شرطة دبي القبض عليهم خلال الربع الثاني من العام الجاري لأول مرة.

وأوضح اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، أن الدراسة تم إعدادها حول المقبوض عليهم لأول مرة خلال الربع الثاني (أبريل، مايو، يونيو) من عام 2016 الذين تمت دراسة حالتهم الاجتماعية والأسرية، والتعرف إلى بداياتهم في التعاطي، والأسباب والدوافع التي لها علاقة مباشرة لتعاطيهم المخدرات، بالإضافة إلى دراسة الجانب المادي لهم ما ساعد على فهم الأسباب التي تكمن وراء توجههم للمخدرات.

وبين أن قسم الرعاية اللاحقة في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات يجري دراسات في الجوانب الاجتماعية للمتعاطين، وذلك لمعرفة الأسباب الرئيسة التي تدفعهم للدخول إلى عالم المخدرات المظلم، وأن الدراسة الجديدة اشتملت على استمارة لبحث حالات التعاطي من جوانب عدة مثل: الجنس، المناطق السكنية، المتعاطين من إمارات أخرى، الفئة العمرية الوضع الاجتماعي، المستوى التعليمي، الوضع المهني، أسباب التعاطي «الشخصية»، نوع المخدر، والربط بين الفئة العمرية ونوع المخدر. وأشار إلى أن عدد المتعاطين المقبوض عليهم لأول مرة خلال الربع الثاني من العام الجاري بلغ 54 شخصاً، وهم من شملتهم الدراسة، مشيراً إلى أن الدراسة أظهرت أن الأقراص المخدرة احتلت المرتبة الأولى في التعاطي بنسبة «79,63%»، وذلك بسبب سهولة الحصول عليها من مصادر عدة، سواء كانت بطريقة غير مشروعة عن طريق المروجين وتجار المخدرات أو مشروعة عن طريق «العيادات، المستشفيات، الصيدليات» عبر استخراج الوصفات، فيما كانت بقية المواد المخدرة من غير الأقراص نسبتها قليلة جداً ضمن هذه الفئة.

وأكد أن الدراسة بينت أن الذكور هم النسبة الأعلى من المقبوض عليهم لأول مرة بنسبة «88,89%»، وأظهرت أن 57,40% من المتعاطين الجدد من المستوى التعليمي الثانوي، تليه المرحلة الإعدادية بنسبة 25,92%، ثم المرحلة الجامعية بنسبة 12,96%، فيما تصدرت الفئة العمرية من «21-25 سنة» الفئة الأعلى تعاطياً بنسبة «40,75%»، ثم الفئة العمرية من «26-30 سنة» بنسبة «18,51%»، والفئة العمرية من «15-20 سنة» بنسبة 18,51%. وأكد العقيد عيد محمد ثاني حارب، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، تراجع في أعداد المتعاطين.

وبين أن نتائج الدراسات والقياس الذي تجريه الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، أثبت وجود تراجع كبير في حالات التعاطي، مشدداً على أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تُعنى بالعمل على التوعية بمخاطر السموم، ومعرفة أسباب توجه الأشخاص لتعاطيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض