• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تم إطلاقها خلال مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ نوفمبر الماضي

«معهد مصدر» يسهم في تنفيذ التزامات «مهمة الابتكار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا أهمية مشاركة دولة الإمارات إلى جانب 19 دولة رائدة أخرى في «مهمة الابتكار»، المبادرة العالمية الهادفة إلى تسريع وتيرة الابتكار في مجال الطاقة النظيفة على المستويين العام والخاص لمواجهة تداعيات تغير المناخ، وتوفير الطاقة النظيفة بأسعار معقولة، فضلاً عن خلق وظائف وفرص تجارية خضراء.

وكان بيل جيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت والناشط في مجال الأعمال الخيرية، أعلن عن تشكيل «مهمة الابتكار» خلال فعاليات المؤتمر الحادي والعشرين للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في نوفمبر الماضي، وشاركه المنصة خلال الإعلان عن المبادرة معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والمبعوث الخاص لشؤون الطاقة وتغير المناخ، إلى جانب الرئيس الأميركي باراك أوباما، ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، وغيرهما من القادة الدوليين.

ويذكر أن الدول العشرين المؤسسة لمهمة الابتكار تساهم بأكثر من 80٪ من الاستثمار العالمي في أنشطة البحث والتطوير المتعلقة بالطاقة النظيفة، و75٪ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن توليد الكهرباء.

وبصفتها إحدى الدول الموقعة على مبادرة «مهمة الابتكار»، تتعهد دولة الإمارات بمضاعفة استثماراتها في مجال البحث والتطوير في قطاع الطاقة النظيفة حتى عام 2020، والعمل بشكل وثيق مع القطاع الخاص الذي سيزيد من استثماراته الموجهة لدعم تأسيس شركات طاقة نظيفة تنبثق عن برامج البحث والتطوير الحكومية، وتنفيذ الالتزامات التي رشحت عن «مهمة الابتكار»، وتبادل المعلومات الخاصة بأنشطة البحث والتطوير في قطاع الطاقة النظيفة.

وتماشياً مع هذه الالتزامات ومن مركزه كجامعة رائدة بالإمارات في أبحاث مجال الطاقة النظيفة، سيعمل معهد مصدر على تعزيز جهوده وتوسيع نطاق أبحاثه ذات الصلة بالطاقة النظيفة، وكذلك تهيأة الآليات والقنوات التي تسهم في الإيفاء بالتزامات «مهمة الابتكار» الخاصة بتبادل المعرفة وزيادة تمويل البحث العلمي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا