• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

السجن 18 عاماً لأم قتلت ابنها المصاب بالتوحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 مايو 2015

نيويورك (أ ف ب)

حكم بالسجن 18 عاماً على امرأة قتلت ابنها الذي يعاني مرض التوحد في فندق فخم في نيويورك، وكانت جيجي جوردان «54 عاماً» صاحبة الملايين، والتي تعمل في صناعات الأدوية، ادينت بتهمة القتل من قبل محكمة في نيويورك في يناير الماضي، بعد وفاة ابنها جود ميرا البالغ ثماني سنوات في غرفة في فندق «بنينسولا» في فبراير 2010.

وقد وصلت مع ابنها إلى الفندق في الثالث من فبراير، وبين وصولها وساعات الفجر الأولى من الخامس من فبراير أرغمت ابنها على تناول كمية كبيرة من الأدوية، وقال الادعاء، إنها استخدمت حقنة وضعتها بالقوة في فم الطفل لإعطائه غالبية هذه الأدوية. وقد عثر عليها إلى جانب جثة ابنها محاطة بكمية كبيرة من العقاقير وعلب الأدوية، وقال المدعي العام في مانهاتن سايروس فانس، بعد إدانتها «لا أحد يستحق ولاسيما طفل، أن يموت كما مات جود ميرا على يد أمه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا