• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

25 ضبطية خلال 6 أشهر شملت 28 مخالفا

«جمارك أبوظبي» تحبط محاولة تسلل في معبر مزيد الحدودي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أحبطت كوادر الإدارة العامة لجمارك أبوظبي بمركز مزيد الحدودي بمدينة العين محاولة تسلل غير مشروعة لدخول الدولة لشخص لا يحمل أوراقا ثبوتية، مؤكدة كفاءة وقدرة مفتشيها من كشف هذه المحاولات البائسة والتي تسعى لتهديد أمن المجتمع واستقراره.

وكان مفتشو مركز جمرك مزيد قد اشتبهوا بسائق يحمل جنسية إحدى الدول العربية عند قيامه بإنهاء إجراءات النقل البري ضمن مركز الشحن، استعداداً لدخول الدولة، فقام المفتشون بإخضاع الشاحنة لإجراءات التفتيش الدقيق من خلال أجهزة الكشف الحديثة، إلى جانب عمليات التفتيش اليدوي ليتم العثور على متسلل مختبئ تحت غطاء الشاحنة ولا يحمل أي أوراق ثبوتية، وقام المفتشون الجمركيون بتحويل كل من السائق والمتسلل إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضدهم.

وأوضح محمد خادم الهاملي، مدير عام الإدارة العامة للجمارك بالإنابة، أن الإدارة العامة لجمارك أبوظبي سجلت خلال النصف الأول من العام الحالي، 25 ضبطية تسلل، شملت 28 مخالفاً حاولوا الدخول أو الخروج من الدولة بطريقة غير شرعية، إما لعدم وجود الأوراق الثبوتية اللازمة، أو عن طريق محاولة انتحال شخصية الغير، موضحاً أن الإجراءات التي تتخذها الدولة ضد المتسللين المضبوطين أصبحت صارمة وشديدة ضد كل من يقومون بتشغيلهم أو التستر عليهم، الأمر الذي يعكس حرص قيادتنا الرشيدة على اتخاذ الإجراءات كافة التي من شأنها الحد من هذه الظاهرة السلبية على المجتمع.

و أشاد الهاملي، بدور موظفي الجمارك وجاهزيتهم العالية للتعامل مع مثل هذه الحالات، مؤكداً براعتهم في تمييز المركبات المشبوهة ومتابعتها للتأكد من ضبط المتسللين وتحويلهم للجهات المعنية، وقال : «إن تهريب المتسللين عبر الحدود يشكل واحدة من أخطر العمليات التي تلقي بآثارها السالبة على المجتمع، إذ إن دولة الإمارات ولما تتمتع به من تقدم اقتصادي وتنموي كبير تعتبر هدفاً للكثير من الباحثين عن وهم العمل والكسب غير المشروع، متناسين في ذلك مخالفتهم لأنظمة وقوانين الدولة وغير مدركين للمخاطر الناجمة من هذا التهريب ومن توغل المتسللين وسط المجتمع، الأمر الذي يزيد من حجم المهددات والجرائم والتي قد تصل لحد القتل والسرقة والاعتداء والاغتصاب». يشار إلى أن الإدارة العامة للجمارك تحرص على تيسير حركة المسافرين والبضائع في جميع مراكزها الجمركية من خلال اعتماد أحدث أنظمة وأجهزة التفتيش الجمركي وأجهزة الكشف بالأشعة في تفتيش الشاحنات، مركبات المسافرين وأمتعتهم، والطرود البريدية، بصورة ترفع من كفاءة عمليات التفتيش الجمركي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض