• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يشكلون 30 ٪ من الكوادر العاملة

925 طبيباً واستشارياً مواطناً في «صحة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

منى الحمودي (أبوظبي)

أكد الدكتور علي عبد الكريم العبيدلي، مدير الشؤون الأكاديمية في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» أن الكوادر الطبية المواطنة العاملة في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» تشكل ما يقارب 30% من إجمالي الأطباء العاملين في الشركة، حيث يبلغ إجمالي الأطباء العاملين في شركة صحة 3091 طبيباً وطبيبة، منهم 802 طبيب مواطن، و123 استشارياً إماراتياً. وبلغ معدل نسبة التوظيف السنوية للأطباء في شركة صحة نحو 224 طبيباً سنوياً منذ عام 2006. وتبلغ الزيادة في أعداد الأطباء الإماراتيين سنوياً نحو 39%، حيث بلغ عدد الأطباء الإماراتيين 485 طبيباً إماراتياً، وفي عام 2013 ارتفع عددهم ليبلغ 598 طبيباً، وفي عام 2014 بلغ عددهم 708 أطباء، إما في عام 2015 فبلغ العدد 768. وفي عام 2016 بلغ إجمالي الأطباء الإماراتيين 802 طبيب.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي تم عقده على هامش الملتقى الترحيبي السابع للدفعة الجديدة من أطباء الإقامة والزمالة والامتياز والبالغ عددهم ‪256‬ طبيباً وطبيبة، وذلك سعياً من شركة صحة بتوفير أعلى مستويات الجودة في التعليم الطبي وإعداد الكوادر الطبية على أرفع المستويات لرفد القطاع الصحي في الدولة حاضراً ومستقبلاً. وتعد برامج صحة التدريبية للأطباء المبادرة الأكبر لتوطين القطاع الصحي واستدامة الخدمات الطبية.

ويهدف الملتقى للترحيب بالأطباء وإعطائهم الفرصة للتعرف إلى البرامج الأكاديمية المقدمة والمعتمدة من قبل مجلس الاعتماد الأميركي للتخصصات الطبية ‪ACGME-I‬ والمجلس العربي للتخصصات الطبية ومنها (طب الطوارئ، وطب الأسرة، والطب الباطني، والطب النفسي، وطب النساء والتوليد، وطب حديثي الولادة، وطب العيون، وطب الأطفال، والجراحة). ويعد الاعتماد الأميركي للتخصصات الطبية للتعليم الطبي أحد أبرز إنجازات شركة «صحة» ومنشآتها على صعيد التعليم، حيث تعد دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بشركة «صحة» ثاني دولة عالمياً تحصل على الاعتماد خارج الولايات المتحدة الأميركية.

أكد الدكتور أنور سلام، نائب المدير التنفيذي للأطباء والفنيين في شركة «صحة»، قرب الانتهاء من مرحلة الاعتماد الثانية لبرامج «صحة» التدريبية من قبل مجلس الاعتماد الأميركي خلال الأسابيع المقبلة، حيث سيُعتمد عدد من هذه البرامج لأول مرة عالمياً خارج الولايات المتحدة الأميركية، مثل برامج العناية المركزة للخدّج التي تعاني نقصاً في عدد الاختصاصين في هذا المجال حول العالم.

وقالت مديحة المرزوقي، مدير إدارة الموارد البشرية في شركة «صحة»: «إن التوطين والتمكين للمواطنين في القطاع الطبي، اليوم، لديه مؤشرات أداء معينة، وأعداد المواطنين الأطباء في تزايد مستمر، وحتى يتم توطين هذا القطاع، يجب في البداية تمكين المواطن في القطاع، والتمكين يأتي من خلال التدريب الصحي»، لافتةً إلى وجود 125 مبتعثاً خارج الدولة، بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم لدراسة التخصصات النادرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض