• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

السيسي في ذكرى ثورة 25 يناير: مصر في الطريق الصحيح وسنقتلع الإرهاب والفساد

مقتل 15 «داعشياً» في سيناء وضبط آخر يخطط لاعتداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يناير 2017

أحمد شعبان ، وكالات (القاهرة)

أكدت مصادر عسكرية مصرية أمس، مقتل 15 إرهابياً، وإصابة 6 آخرين بضربات جوية ومدفعية شنتها القوات المسلحة، في إطار عملية أمنية أطلقت أمس الأول، مستهدفة معاقل للمتطرفين في مناطق متفرقة بجنوب العريش شمالي سيناء.

وأوضحت المصادر نفسها، أن الضربات الجوية استهدفت مناطق تمركز تلك الجماعات الإرهابية في جبال الحلال والخرم والصريف. بالتوازي، تمكن ضباط جهاز الأمن الوطني أمس، من ضبط إرهابي ينتمي «لداعش» بمدينة طلخا في الدقهلية، قبل تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية بالمحافظة. وكانت الأجهزة الأمنية بقطاع الأمن الوطني توصلت إلى قيام المدعو محمد فتحي عبد المقصود مصطفى (24 سنة)، بالعمل على تجنيد مجموعة من الشباب ونشر الفكر «الداعشي» بينهم لتسفيرهم إلى سوريا. كما رصدت الأجهزة الأمنية تجنيد المتهم عددا آخر من الشباب لتنفيذ عمليات إرهابية بالدقهلية والمحافظات المجاورة. وفي ضوء رصد تحركات «الداعشي» وتحديد مكان اختبائه بمركز طلخا بالمنصورة، تم ضبطه، حيث قررت النيابة حبسه 15 يوماً على ذمة التحقيق.

من جانب آخر، أعلنت الداخلية المصرية أمس، أنها استعانت بأجهزة حديثة للكشف عن المتفجرات خلال المداهمات التي تجري جنوب مدينة العريش لملاحقة العناصر الإرهابية. وأوضحت الوزارة أنها استعانت بإنسان آلي (روبوت) مخصص لكشف المتفجرات والعبوات الناسفة المزروعة أسفل الأرض داخل الحفر، والتي يتم زرعها خلف الأشجار. واستعانت الداخلية المصرية بطاقم كبير من خبراء الكشف عن المتفجرات وأجهزة كشف حديثة لتطهير منطقة الطريق الدائري بمنطقة العريش ومحيطه من العبوات الناسفة.

بدوره، أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس، أن مصر تسير على الطريق الصحيح، وداعياً الشباب المصري الذي قام بثورة 25 يناير 2011 إلى المشاركة في تنمية البلاد. وقال السيسي في الذكرى الـ6 للثورة، «إن تقييماً موضوعياً لتطور الأوضاع في مصر خلال السنوات الماضية، يؤكد لنا أننا سائرون على الطريق الصحيح». وأضاف «استكملنا البناء المؤسسي لأركان دولتنا، من دستور وبرلمان يعبران عن إرادة الشعب، ومن تعزيز حقيقي لمبدأ الفصل بين السلطات، واحترام لسيادة القانون، وإعلاء لقيم المواطنة والتسامح والتعايش المشترك».

وشدد الرئيس المصري مخاطباً «شباب مصر الشرفاء» على أن «طاقة التغيير لديكم كانت دافعاً لهذا الوطن لأن ينهض وينطلق على طريق الديمقراطية والتنمية. وأقول لكم أن وطنيتكم وحماسكم المتدفق له كل التقدير والاحترام، فنحن الآن في احتياج لجهودكم الصادقة على طريق الاصلاح والبناء والتنمية».

وأكد السيسي في خطابه «أننا مستمرون في مواجهة الإرهاب البغيض حتى نقتلع جذوره تماماً من أرض مصر، وفي ذات الوقت لن يثنينا شيء عن مواصلة الحرب على الفساد، الذي لا يقل خطره عن خطر الإرهاب». وأضاف أن «كل ذلك بينما نستمر في إصلاح الاقتصاد، وتشييد المشروعات التنموية العملاقة في كل شبر من أرض مصر وتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتحسين بيئة الاستثمار المحلي والأجنبي». وتابع الرئيس المصري، «ثورة الشعب من جديد في يونيو 2013 كانت لتصحيح المسار»، مؤكداً أن هذا الجيل استطاع أن يحافظ على بلاده من الخراب والتدمير. وأعرب عن ثقته الكاملة في أن «التاريخ سينصف هذا الجيل من المصريين الذي تحمل خلال السنوات الماضية ما يفوق طاقة البشر، مستعيناً في ذلك بمخزون الحكمة الخالد لدى الشعب المصري، فاستطاع أن يحافظ على بلاده من الخراب والتدمير».

إلى ذلك، أعلنت الداخلية المصرية أمس، الإفراج عن 1280 سجيناً بينهم 1197 إفراجاً بالعفو، و83 آخرين «إفراجاً شرطياًً»، وذلك بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة وثورة 25 يناير. وجاء ذلك، تنفيذاً لقرار رئيس الجمهورية رقم 61/&rlm&rlm&rlm2017 الصادر بشأن العفو عن بقية مدة العقوبة بالنسبة إلى بعض المحكوم عليهم.