• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بلدية الشارقة تحدد شروط الخيام في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 مايو 2015

لمياء الهرمودي

لمياء الهرمودي (الشارقة)

أوضح المهندس يعقوب الزرعوني مدير إدارة الممتلكات وتنمية الموارد بالإنابة في بلدية إمارة الشارقة، أن على الراغبين في تركيب خيام رمضانية، خلال فترة شهر رمضان الكريم التوجه إلى إدارة الممتلكات في البلدية لإصدار تصاريح تخولهم لتشييد مثل هذه الخيام.

وقال: «إن على الجهة المعنية، أو الأشخاص الراغبين في تشييد خيام رمضانية خلال فترة الشهر الفضيل لإفطار صائم التوجه الى الإدارة المعنية في بلدية مدينة الشارقة، حيث على المتقدم تقديم رخصة الشركة المنفذة، وصورة من الهوية أو من جواز السفر، ورسالة تعهد بإزالة الخيم بعد شهر رمضان المبارك، على أن يتم تحديد اماكن الخيم مسبقاً، بحيث لا تعيق حركة السير وفي الأغلب، فإن معظمها يكون متواجداً بالقرب من المساجد أو من منازل المستفيدين، حيث سيتم إصدار التصريح من قبل خدمة العملاء».

ولفت إلى أن التصريح يتضمن بيانات مهمة كجهة تركيب الخيمة واسم المستفيد من الخيمة، فضلاً عن فترة أو مدة تركيب الخيمة، وتقوم الإدارة بإبلاغ المستفيد أو القائم على الخيمة بمراجعة هيئة كهرباء ومياه الشارقة، إضافة الى الدفاع المدني في الإمارة، بحيث تقع مسؤولية الخيمة على عاتق جهة التركيب».

وبين أن الإدارة المختصة في البلدية تقوم بعمل تفتيش دوري خلال شهر رمضان المبارك للتأكد من سلامة الخيم الرمضانية، وخلوها من أي مخالفات قد تشكل خطورة على أمن وسلامة الجمهور.

وقال:« بعد انتهاء الشهر الفضيل تقوم البلدية بالتفتيش على الخيم وإخطار القائمين عليها بضرورة إزالتها بهدف الحفاظ على المظهر العام للإمارة، وعدم تشويه الشكل الجمالي لها، حيث إنه في حالة عدم الاستجابة تقوم الادارة المعنية بمخالفتهم وإزاله الخيام من مكانها». وتقوم بلدية مدينة الشارقة بشكل سنوي، بالتعاون مع جهات خيرية معنية في الإمارة، وتنسيق العمل معها فيما يتعلق بالخيام، فضلاً عن توزيع وجبات الإفطار على السائقين في الشوارع وقت الإفطار بشكل يومي، وتنظيم عدد من المحاضرات الدينية بلغات عدة، وذلك خلال الشهر المبارك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض