• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

متسابق يحاول إشعال المدفع وآخر يحرق الجرس

الإثارة والغرابة عنوان الجولة الرابعة لبطولة فزاع ليولة الكبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

سامي عبدالرؤوف

اتسمت الجولة الرابعة من الدور الأول للتصفيات النهائية بطولة «فزاع» لليولة الكبار، بالإثارة والغرابة والمفارقات وتحقيق نتائج «نادرة» الحدوث منذ نشأة البطولة قبل أربعة عشر عاماً، وذلك على وقع الألعاب النارية التي شهدتها قلعة الميدان بالقرية العالمية بدبي، مساء أمس الأول «الجمعة».

وشهدت الجولة، نجاح المتسابق محمد بن طراف المنصوري، الملقب بـ «مشاكس الميدان»، في رمي سلاح اليولة لارتفاع تجاوز 20 متراً في الهواء، 6 مرات متتالية، وهي مجموع محاولاته لرمي السلاح للأعلى، وقد نجح فيها جميعا، ليقول له منافسوه «حرقت الجرس» تعبيراً عن إعجابهم بقدرته على الرمي وكثرة محاولاته الناجحة. وبذلك يكون المتسابق المنصوري صاحب أعلي معدل لقرع الجرس المصاحب لرفع السلاح أكثر من 20 متراً، منذ بداية البطولة الحالية، وليتساوى مع أعلى معدل في البطولة منذ نشأتها، الذي حققه الموسم الماضي الفائز بالبطولة، سعيد بن مصلح الأحبابي، الملقب بـ «ملك قرع جرس» اليولة.

حالة غريبة

كما شهدت هذه الجولة، حالة غريبة تحدث للمرة الأولى، بطلها المتسابق أحمد محمد الحبسي، من رأس الخيمة، الذي قام بحرق منديل ووضعه في فوهة المدفع التراثي الموجود في قلعة الميدان، تيمناً منه بأنه سيقرع الجرس، كثيراً، عند رمي السلاح لأعلى من 20 متراً.

وانشغل المتسابق الحبسي، طوال الوقت المخصص له للاختبار، برمي السلاح للأعلى، حيث قام بالرمي 9 مرات متتالية، وهو أعلى معدل لمحاولات الرمي، إلا أنه نجح في محاولتين فقط، وتمكن من قرع الجرس، بينما فشلت 7 محاولات، وفقد السيطرة على سلاحه في 4 مرات منها، حيث كان يبتعد سلاحه عنه كثيراً ويسقط على الأرض بسبب عدم التمكن من الرمي.

وفي الوقت الذي وجهت لجنة التحكيم، نصائحها للمتسابق الحبسي، بضرورة التمكن من رمي السلاح حتى لا يصيب أحداً بأذى، دخل المتسابق معها في جدل لبعض الوقت، مدافعاً عن عدم تنويعه بين اليولة الأرضية والرمي، واللذين يعدان ركنين مكتملين في لعبة اليولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا