• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الحكومة التركية تجري تبديلات واسعة في أوساط القضاء وتقيل مسؤولين في البنك المركزي

مسؤولو «انتفاضة تقسيم» ينددون بأردوغان أثناء محاكمتهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

ندد المتهمون بالوقوف وراء الانتفاضة التي هددت الحكومة التركية قبل عام، خلال بدء محاكمتهم أمس في اسطنبول بالتهم «السخيفة» الموجهة إليهم وبالنزعة «السلطوية» لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.

فيما أجرت الحكومة التركية سلسلة جديدة من التبديلات شملت اكثر من الفي قاض في اطار مكافحتها لحلفائها السابقين في جماعة الداعية فتح الله جولين، كما أجرت تغييرات في ادارة المصرف المركزي.

وبعد أسبوعين على أعمال عنف في الذكرى السنوية الأولى لحركة الاحتجاج، مثل 26 عضواً من جمعية «تقسيم تضامن» أمام محكمة جنايات في اسطنبول بتهم متعددة بينها المشاركة في «تنظيم إجرامي» فيما طلب المدعي عقوبة سجن تصل الى 13 عاما.

وطالبت إحدى المتهمات موتشيلا يابيشي (63 عاما) أمام القضاة بتبرئة شاملة وسط تصفيق من الحاضرين.

وقالت هذه المرأة التي ترأس نقابة المهندسين المعماريين في اسطنبول «لا يمكن تشكيل «تنظيم إجرامي» عبر القول أنا أرفض إقامة مركز تجاري.. إنه أمر سخيف تماما».

من جهته قال المتهم الآخر رئيس نقابة الأطباء علي جركس أوغلو «الهدف الوحيد لهذه المحاكمة هو تجريد حركتنا من مصداقيتها عبر الدفع للاعتقاد بوجود منظمة إجرامية. لكن هذا الأمر ليس له أي تبرير قضائي». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا