• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ريتشاردز: فخور بلقب سفير الكرة الإماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

دبي (دبي)

أبدى السير ديفيد ريتشاردز شعوره بالفخر، بحمل لقب سفير الدوري الإماراتي للمحترفين قائلاً: إنه فخر وشرف كبير، وأتمنى أن أكون عند حسن الظن، وتشرفت بهذا الاختيار، وأتمنى أن أوفق في وضع خبراتي، وما أملكه من قدرات وخبرات، لخدمة الطموحات الكبيرة التي تعمل من أجلها لجنة المحترفين برئاسة عبد الله الجنيبي».

وأضاف: «عملت لأكثر من 15 عاماً في الدوري الإنجليزي الممتاز، وخلال تلك الفترة، كان التواصل والتعامل مع قيادات الرياضة في الإمارات، مستمراً، لأني أعشق هذا البلد، وأحرص على زيارته، وأفخر بالتواصل مع مسؤوليه عن اللعبة، وأرى أن جزءاً هائلاً تحقق بالفعل في الاحتراف، وهناك نقلة كبيرة قادمة، تتعلق بالسعي لمزيد من الاحترافية، والآن أتيحت لي فرصة لرد التعامل الجميل الذي لقيته من الإمارات وكل أصدقائي هنا، وأفخر بحمل اسم سفير الدوري الإماراتي، أنه شرف كبير بالفعل».

وقال: «أرى في قيادة اللجنة برئاسة عبد الله الجنيبي شخصيات طموحة، لديها رغبة في تقديم أفضل أداء ممكن، وأعتقد أن سابق معرفتي بالدوري الإماراتي يفيدني في التفاعل الإيجابي مع اللجنة من خلال منصبي الجديد الآن، في وقت كنا دائماً على تواصل بين الدوري الإنجليزي عندما كانت أتولى رئاسته، والدوري الإماراتي، وسبق وتبادلنا الخبرات، خاصة ما يتعلق بنظم الاحتراف وإدارة الأندية والدوري، وتوليت إدارة الدوري الإنجليزي وكان الدخل لا يتجاوز 2.5 مليون استرليني، وأصبح الآن أكثر من 800 مليون جنيه استرليني عندما تقاعدت من منصبي، ما يعني أن الأمر يتعلق بالتعامل باحترافية مع السلعة التي تتوافر لدوري الخليج العربي، والعمل على تطويرها والبحث عن مناطق القوة وتعزيزها. وعن متابعته مباريات الدوري ومدى تسهيل مهمة احتراف اللاعب الإماراتي في الدوري الإنجليزي، قال: نعم لديكم مواهب مميزة وتقديم مستويات راقية، بالفعل هناك أسماء يمكن أن تنجح متى ما حصلت على الفرصة، وشخصياً أتمنى رؤية عمر عبدالرحمن وأحمد خليل في الدوري الإنجليزي أو أي دوري أوروبي.

ورفض السير تحميل اللجنة مسؤولية جذب الجماهير للمدرجات، وقال: هذا الدور ليس من شأن اللجنة، بل هو دور الأندية التي عليها أن تجذب الجماهير وتسعى لربط نفسها بأنصارها بشتى الصور، لديكم المنشآت المتميزة، والمواهب الجيدة، لكن الأندية تحتاج للقيام بجهود وتحمل مسؤولياتها لجذب الجمهور للمدرجات، ويجب طرح هذا المبدأ للنقاش مع الأندية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا