• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ضمن «فن أبوظبي» في نوفمبر القادم

أداء موسيقي ومسرحي على الشاطئ في «دروب الطوايا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق فعاليات «فن أبوظبي» 2016 لتقدم السلسلة الرابعة من برنامج «دروب الطوايا»، الذي أعلنت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عن تفاصيله، حيث يعد البرنامج جزءاً أساسياً من «فن أبوظبي» ويهدف لإحياء العناصر الفنية والتراثية المتأصلة في الثقافة الإماراتية بروح عصرية وأساليب تعبير متميزة في عدد من أبرز معالم العاصمة.

ويستكمل برنامج «دروب الطوايا»، الذي يقام للسنة الرابعة على التوالي في الفترة من 10 إلى 19 نوفمبر، بإشراف المنسق الفني طارق أبو الفتوح، التجربة الفنية التي يقدمها «فن أبوظبي» للجمهور والزوار بمشاركة العديد من الفنانين المعروفين. وستتضمن دورة هذا العام فعاليات فنية متنوعة تعكس الطابع العالمي للإمارة، وعروض أداء متميزة في العديد من الأماكن العامة في مختلف أرجاء مدينة أبوظبي بما فيها جزيرة السعديات وكورنيش أبوظبي وميناء زايد. ويتضمن البرنامج عروض أداء تم تكليف فنانين عالميين بإعدادها وتقديمها بشكل تفاعلي، تمتزج مع التصميم العمراني للمدينة، بما يسهم في تعزيز المحتوى الثقافي للفعّالية الفنية التي تعد الأكبر من نوعها في العاصمة، حيث تقدم الفنانة آنا ريسبولي عرضاً تفاعلياً يعدّ أحد أهم أعمالها على الإطلاق أمام الواجهة البحرية لأبوظبي. وسيقام حفلٌ موسيقي للفنان رائد ياسين على كورنيش أبوظبي، والعمل مقطوعة موسيقية معاصرة ألفها ياسين لفن الليوة الشعبي بالتعاون مع عدد من الموسيقيين الإماراتيين. ويقدم الملحن كيشيرو شيبويا عرضاً أوبرالي حصرياً على الشاطئ بمشاركة الفنانة اليابانية الشهيرة ثلاثية الأبعاد «هاتسوني ميكو» بعنوان «النهاية على الشاطئ»، إضافة إلى عرض للفنانة «ميت وارلوب» في منارة السعديات. كما يتضمن البرنامج عرضاً لفيلم هندي بعنوان «سفينة ثيسيوس» للمخرج أناند غاندي، وتحيي الفرقة السويسرية اللبنانية «برائد» حفلاً للموسيقى الإلكترونية، إضافة إلى عرض أداء تقدمه فرقة «مسرح تاو للعروض» من الصين. يذكر أنّ اسم البرنامج «دروب الطوايا» مستوحى من كلمة «دروب»، والتي تشير إلى الطرق الصحراوية الطويلة، وكلمة طَوِيَّ تشير بالمحلية إلى بئر الماء المبنية بالحجارة، والتي ظلت علامات ومرتكزا حافظت على الدروب التاريخية، والجمع (طوايا) وتعني طبقات، وكأنَّ الأفكار والمفاهيم والقِيَم ستتكشف تباعاً خلال برنامج دروب الطوايا.

و«فن أبوظبي» الذي يقام في منارة السعديات من 16 إلى 19 نوفمبر القادم، يمثل منصة تحتفل بتنوع المشهد الفني المعاصر في أبوظبي والمتغير باستمرار. ومع التطور المتواصل للمشهد الثقافي في المنطقة الثقافية في جزيرة السعديات ومدينة أبوظبي، يجسد «فن أبوظبي» الحركة الثقافية والطموح الإبداعي الذي تشهده الإمارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا