• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«فارس الغربية» يتفوق على «العنابي» في نهائي ماراثوني

الظفرة يُتوج بكأس رئيس الدولة لكرة الصالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 مايو 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

حصد الظفرة لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة الصالات، بعد تغلبه على الوحدة 8 - 6، في النهائي مساء أمس بصالة نادي الجزيرة في أبوظبي، وشهدت المباراة المثيرة تنافساً قوياً بين الفريقين طوال الأشواط الأربعة، وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل 4 - 4، فيما نجح «فارس الغربية» بعد ذلك في إضافة 4 أهداف، فيما سجل «العنابي» هدفين، وأحرز للظفرة عبدالكريم جميل «3 أهداف»، ومنصور جميل «هدفين» وصبري جميل «هدفين»، فيما سجل للوحدة أحمد عبدالرحمن «3 أهداف»، وعبد الرؤوف وطالب محمد «هدفين».

وتوج أحمد ناصر الفردان الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، رئيس اللجنة التنفيذية لكرة قدم الصالات فريق الظفرة بطلاً للنسخة السادسة من البطولة، وأدار المباراة الثنائي خميس الشامسي وناصر المرزوقي، وساعدهما فهد بدر وإبراهيم المنصوري، وشهدت المباراة تألقاً لافتاً لعيال جميل صبري ومنصور وعبد الكريم وسالم، حيث واصلوا تخصصهم في حصد البطولات بمختلف الألوان.

وجرت مراسم التتويج، بحضور راشد الزعابي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، وخالد عوض رئيس مجلس إدارة شركة الوحدة للألعاب الرياضية، ومسلم العامري رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة، وراشد سويد المنصوري رئيس مجلس إدارة شركة الظفرة للألعاب الرياضية وأعضاء مجلسي إدارتي الفريقين.

بدأت المباراة مثيرة بين الطرفين عندما تقدم الظفرة منذ صافرة الحكم وضغط بشكل مباغت من أجل تسجيل هدف السبق، فيما تراجع لاعبو «العنابي» كثيراً للدفاع عن مرماهم، والاعتماد على الهجمات المرتدة، ونجح الظفرة في تسجيل أول أهداف المباراة عن طريق المهاجم يونس أحمد صالح عندما تسلم بينية متميزة من زميله عبد الكريم جميل ليبادر بالتسديد وتسجيل الهدف في الدقيقة الرابعة، معلناً تقدم «فارس الغربية» في وقت مبكر، وبعد هدف السبق سيطر «العنابي» على مجريات الشوط بتشكيل ضغط في وسط ملعب المباراة، وتهديد من جميع الأطراف وبشتى الطرق، معتمداً على التسديد من بعيد أو التمريرات البينية السريعة، وبعد 4 دقائق نجح الوحدة في إدراك التعادل في الدقيقة 8 عن طريق اللاعب الموهوب أحمد عبدالرحمن بتسديدة قوية، لم يتمكن الحارس عبدالله طيب من السيطرة عليها، وبعد إدراك التعادل حاول الظفرة مرة أخرى ترجيح كفته بالتقدم وتشكيل ضغط متواصل بجميع لاعبيه، بعد الاعتماد على لاعب مهاجم بدلاً من حارس المرمى، وترك المرمى خالياً للاستفادة من الزيادة العددية، غير أن «أصحاب السعادة» نجح سريعاً في العودة مرة أخرى، وفرض سيطرته، ويسدد عبدالرؤوف المرزوقي كرة ترتد من الحارس الظفراوي، ويكملها أحمد عبدالرحمن، مسجلاً الهدف الثاني للوحدة في الدقيقة الثامنة، واستمرت المباراة سجالاً بين الفريقين، مع خطورة أكبر من «فارس الغربية»، وقبل نهاية الشوط الأول سدد عبد الرؤوف كره قوية تستقر في المرمى الخالي، مستغلاً اندفاع لاعبي الظفرة إلى الأمام ويوسع الفارق إلى هدفين، وقبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول، نجح عبدالكريم جميل من تسجيل هدف بتسديدة من داخل منطقة الجزاء اصطدمت بالحارس، ولكنه لم يسيطر عليها ليقلص «فارس الغربية» الفارق مع نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني دخل الظفرة بصورة مغايرة منذ البداية، بتغيير التكتيك بلعب التمريرات السريعة والخاطفة والبينية وتحقق له ما أراد في الدقيقة 22، عندما تقدم عبدالكريم جميل بمجهود فردي ومهارة بعد مراوغته لأكثر من لاعب، ويسدد الكرة ترتطم بمدافع الوحدة أحمد الحوسني، وتسكن الشباك معلنة التعادل، وحاول «العنابي» العودة إلى المباراة وكسر التعادل بالتقدم إلى الأمام، ويرسل جميل كرة طولية إلى هلال عبدالله المنفرد بحارس المرمى، ويودعها في الشباك، ليتقدم الظفرة 4-3 وبعد الهدف الظفراوي أدرك لاعبو الوحدة خطورة الموقف ويعودوا مرة أخرى للضغط على الدفاع الظفراوي، ومن مهارة فردية تمكن طالب محمد طالب مهاجم الوحدة من تسديد كره يسارية قوية لم يتمكن الحارس من السيطرة عليها في الدقيقة 26 لتعود المباراة مرة أخرى إلى «نقطة الصفر» بالتعادل لأربعة أهداف لكل فريق، وحاول الوحدة كثيراً فيما تبقى من دقائق، قبل أن يمتلك الظفرة المبادرة بالضغط في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني، محاولاً إحراز هدف الفوز، وكان قريباً منه لولا التراجع الدفاعي للوحدة الذي حال دون ذلك، ليعلن الحكم صافرة نهاية الشوط الثاني، وبالتالي الاحتكام إلى الأشواط الإضافية.

وفي الشوط الإضافي الأول تمكن الوحدة سريعاً من تسجيل الهدف الخامس عن طريق أحمد عبدالرحمن، ورد عليه عبدالكريم جميل من الظفرة في الدقيقة الأولى، وأحتسب حكم المباراة ضربة جزاء لمصلحة الوحدة، بعد إشهار البطاقة الحمراء في وجه حمد علي لاعتراضه على القرار، ويترجمها عبدالرؤوف المرزوقي إلى الهدف السادس في الدقيقة الثالثة، ويتراجع من أجل الحفاظ على التقدم لينتهي الشوط الإضافي الأول بتقدم الوحدة، وفي الشوط الإضافي الثاني حاول الظفرة كثيراً لإدراك التعادل، واعتمد الوحدة على الهجمات المرتدة السريعة، وقبل أن يعلن الحكم نهاية المباراة بدقيقتين نجح صبري جميل في تحقيق التعادل للظفرة، واحتسب الحكم ضربة جزاء للظفرة للمسة يد المدافع الوحداوي، يسجل منها منصور جميل الهدف السابع لفريقه، وقبل صافرة الحكم بثوان أطلق منصور جميل قذيفة في المرمى الخالي، محرزاً الهدف الثامن للظفرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا