• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«أخبار الساعة» تحذر من خطر الإرهاب في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

حذرت نشرة «أخبار الساعة» أمس من أن التمدد الكبير لما يسمى تنظيم «داعش» في العراق ونجاحه في السيطرة على عدد من المحافظات العراقية، هو أحد تجليات الخطر المتصاعد للجماعات والقوى الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط. وقالت إنه خطر يتفاقم بشكل سريع في ظل ما تشهده بعض مناطق ودول المنطقة من اضطرابات ومظاهر عدم الاستقرار، تستغلها تيارات الإرهاب والتطرف للوجود على الأرض وبناء قواعد انطلاق، وتهديد الأمن الإقليمي بشكل عام.

وتحت عنوان «الخطر المتصاعد للإرهاب في المنطقة» قالت بينما يوسع «داعش» سيطرته على المدن والمحافظات العراقية، تنتشر العناصر المتطرفة التي تنتمي إلى تنظيم «القاعدة» في سوريا وتستغل الصراع المسلح فيها لتنفيذ مخططاتها وتعزيز نفوذها، كما تعاني ليبيا انتشار عناصر التطرف والإرهاب التي تسهم بشكل كبير في إثارة الاضطراب وعدم الاستقرار على الأرض الليبية.

ولفتت النشرة التي يصدرها «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» إلى أن الأمر نفسه ينطبق على اليمن، ففيما يمضي اليمنيون بدعم الأشقاء والأصدقاء، نحو إكمال استحقاقات المرحلة الانتقالية، يحاول تنظيم «القاعدة» إعاقة مسيرته وتهديد استقرار الدولة اليمنية ووحدتها وتماسك أراضيها.

وأكدت أن خطر «القاعدة» يتزايد في الصومال ومالي وغيرهما من المناطق الأفريقية الأخرى، بشكل أثار ويثير القلق الإقليمي والدولي تجاه حضور «القاعدة» على الساحة الأفريقية وتأثير ذلك في الاستقرار العالمي.

وختمت بالقول إن سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، أكد استنكار دولة الإمارات العربية المتحدة لما ترتكبه العناصر الإرهابية من ترويع الأهالي وتدمير الممتلكات في العراق، موضحة أنه موقف إماراتي ثابت في رفض الإرهاب والتطرف والدعوة إلى التصدي له والتعاون الإقليمي والدولي الفاعل في التحرك ضده وأن يكون هذا التحرك شاملا وللإمارات مبادرات مهمة، في مجال تعزيز قيم الوسطية والاعتدال ونبذ التعصب والغلو، وكل القيم التي تبني جداراً ثقافياً قوياً في مواجهة ما تريد قوى التطرف والإرهاب نشره من أفكار شريرة .(أبوظبي - وام)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا