• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المغرب يحتفظ باللقب للمرة الثانية وتونس وصيفاً

منتخبنا يحصد أول برونزية في «عربية الرجبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

رضا سليم (مراكش)

حقق منتخبنا الوطني للرجبي الميدالية البرونزية في البطولة العربية للمنتخبات في نسختها الثانية التي استضافتها الجامعية الملكية المغربية بالتعاون مع الاتحاد العربي للعبة، وذلك في المجمع الرياضي في منطقة سيدي يوسف بن علي في مدينة مراكش المغربية على مدار يومين، وهو ما يعد الإنجاز الأول للمنتخب على المستوى العربي بعدما حقق العديد من الإنجازات على المستوى القاري.

وأحرز المغرب لقب البطولة ليحتفظ بالكأس للمرة الثانية على التوالي، بعدما فاز بلقب النسخة الأولى التي أقيمت في مدينة الغردقة العام الماضي، وجاء في المركز الثاني تونس فيما أحرز المنتخب اللبناني المركز الرابع، والجزائر في المركز الخامس، بينما جاء المغرب «ب» في المركز السادس رغم صعوده إلى المربع، إلا أن نتائجه لم تعتمد نظراً إلى أن مشاركته جاءت بدلاً من المنتخب الليبي الذي تعذر عليه الحضور إلى البطولة لظروف التأشيرات.

وعقب انتهاء المباريات، قام ولي مراكش وقيس الظالعي رئيس الاتحاد العربي والطاهر بو جوالة رئيس الجامعة المغربية للرجبي وعدد من الأعضاء في الاتحادين العربي والمغربي، بتتويج المنتخبات. وأجرى الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم اتصالاً بالبعثة، وقدم التهنئة إلى المنتخب وإدارة البعثة على الإنجاز الذي حققوه، مؤكداً أن المنتخب كان عند حسن الظن به، وأوفوا بما وعدوا به قبل السفر إلى المغرب، منوهاً بأن الإنجاز الأول للمجلس الجديد يمثل مسؤولية كبيرة على الاتحاد خلال الفترة المقبلة والحرص على رفع علم الدولة في كل المحافل الخارجية.

وأضاف: «إن المرحلة المقبلة تتطلب تكاتف الجميع من أجل مستقبل اللعبة وهناك العديد من التحديات الكبيرة أمام المجلس وجميع المنتخبات، خاصة أننا نضع في المقام الأول تأسيس قاعدة قوية تكون رافداً لكل المنتخبات في السنوات المقبلة، خاصة أن هناك منتخباً للسباعي ومنتخب الـ15، ونأمل في أن ننجح في مهمتنا في الدورة الجديدة مع وجود مجلس إدارة منسجم يسعى لتحقيق الأهداف المرسومة وطموحات اللعبة على المستوى القاري والعربي». وأعرب قيس الظالعي أمين عام الاتحاد عن سعادته بتحقيق أول برونزية على المستوى العربي، وقال: «حققنا الهدف من المشاركة وكنا قبل البطولة قد رسمنا خطة الفوز بالميدالية البرونزية والدخول ضمن أفضل الفرق العربية في اللعبة، وهو ما يؤكد أننا نسير على الطريق الصحيح وأمامنا الكثير من الطموحات التي نسعى للوصول إليها، وخلال 6 سنوات من عمر الاتحاد قفزنا قفزات واسعة ووصلنا إلى مستوى جيد على المستوى القاري ولكن الفوز ببرونزية العرب يحملنا مسؤولية أكثر خلال البطولات المقبلة».

وأضاف الظالعي: «إن النشاط العربي مستمر وسيتم خلال الفترة المقبلة عقد اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد وتشكيل اللجان، كما سيتم دراسة مكان النسخة الثالثة وستكون الإمارات ضمن الدول المرشحة للاستضافة وهو ما سيتم دراسته داخل اتحاد الإمارات، خاصة أن البطولتين أقيمتا مرتين في أفريقيا ولا بد أن تكون النسخة الثالثة في آسيا». وتابع: «ستتم مخاطبة اتحاد اللجان الأولمبية العربية لدعم الاتحاد العربي، خاصة أن الاتحاد ليس لديه موارد، كما أننا من الاتحادات النشطة بشهادة سعد السفياني الأمين العام المساعد لاتحاد اللجان الأولمبية العربية، والذي حضر اجتماع الجمعية العمومية، والذي حرص على حضور الاجتماع لتأكيد عمل الاتحاد الذي نظم بطولتين في عام واحد، في الوقت الذي نبحث عن موارد جديدة للاتحاد». وأكد محمد شاكر عضو مجلس إدارة الاتحاد أن أول القرارات للمجلس الجديد بعد أول اجتماع هو الاعتماد على العناصر الشابة الذين يحتاجون إلى مباريات كثيرة واحتكاك في مباريات دولية من أجل زرع روح المنافسة، وتجهيز هذه المجموعة إلى آسيا 2018، وكانت البطولة العربية إحدى هذه المحطات التي تجهز فيها اللاعبين، وأي تجمع عربي مكسب وإنجاز كبير، خاصة أن هذه اللعبة لم تكن فيها بطولات عربية وهو ما يعود الفضل فيه إلى الاتحاد العربي وخلال عام واحد أقيمت بطولتان، والاحتكاك بالفرق العربية التي سبقتنا في اللعبة مثل المغرب والجزائر وتونس، مهم وفوزنا على الجزائر يؤكد أننا نسير على الطريق الصحيح. وأضاف أن المهمة صعبة في المرحلة المقبلة لأن المنتخب كان غير معروف على المستوى الآسيوية، وبات الآن معروفاً على المستوى العربي والقاري وهو ما دفعنا إلى تجديد دماء المنتخب، مشيراً إلى أن المنتخب شاركنا بـ3 لاعبين فقط من القدامى، وبقية اللاعبين من الشباب وكان الهدف الأول أمامنا أن نخوض تجربة عربية جديدة، خاصة أن النسخة الأولى من البطولة كانت تضم 4 منتخبات فقط والآن 6 منتخبات وهي محصلة جيدة للمنتخب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا