• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بحث والسيسي سبل مواجهة التحرش وتوفير السلع قبل رمضان

«محلب»: تشكيلة الحكومة المصرية أمام الرئيس غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بعد ظهر أمس بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء. وتم استعراض ما تم اتخاذه من إجراءات لمواجهة ظاهرة التحرش، فضلاً عن جهود الحكومة المستقبلية في هذا الصدد للقضاء عليها تماماً. وقال السفير إيهاب بدوي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إنه تم أثناء اللقاء استعراض أوضاع السوق المصرية، من حيث توافر السلع الغذائية الأساسية، لاسيما مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، حيث وجّه الرئيس بضرورة توفير احتياجات المواطنين في هذا الشهر الكريم، والاستمرار في العمل على ضبط الأسعار ومكافحة الغلاء.

كشف المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء المصري أنه سينتهي من اختيار الوزراء الجدد خلال الساعات المقبلة، ليكون التشكيل الجديد أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي غدا السبت على أقصى تقدير، وأضاف في تصريحات أوردتها صحيفة «الوطن» المصرية أمس : «نتعمد فرض سرية شديدة على ترشيحات الوزراء الجدد، لأننا نرى أن ذلك أفضل، وكل الأسماء التي يتداولها الإعلام لا أساس لها من الصحة». وأوضح رئيس الوزراء أن التغيير الحكومي الجديد سيكون بعيداً تماماً عن المحاباة والمجاملة، ووفقاً لمعايير الكفاءة والقدرة على العطاء والتنفيذ.

وقال: «انتهى عهد التنظير وبدأ عهد العمل الجدي، واختياراتنا تخضع لمعيار واحد، هو القدرة على تنفيذ رؤية الرئيس وبرنامجه»، وأضاف أن الحكومة الحالية تعمل بشكل طبيعي دون تأثر بأي إجراءات خاصة بالتغيير الوزاري، موضحاً أن عمل الحكومة في الفترة المقبلة سواء قبل التغيير أو بعده سيكون قائماً على العمل في الشارع والتواصل المباشر مع المواطن.

وقالت مصادر حكومية مسؤولة إن «محلب يلتقي بعض المرشحين للوزارة الجديدة بأحد فنادق مدينة نصر، بعيداً عن مقر مجلس الوزراء الرسمي بشارع قصر العيني، لحين الاستقرار على الأسماء المرشحة ومقابلتهم بشكل رسمي بمقر المجلس، قبل حلف اليمين ولقاء رئيس الجمهورية بـ24 ساعة». وأوضحت أن «محلب» سيجري حركة محافظين قبل نهاية الشهر الحالي، وأضافت أن الهيئة الاستشارية للحملة الانتخابية للسيسي، التي أنهت عملها رسمياً، قدمت للسيسي في وقت سابق عدداً من الترشيحات لمتخصصين في المجالات الخدمية، للاستعانة بهم ضمن التشكيل الوزاري. وأكدت المصادر أن مشاورات التعديل الوزاري تجري بشكل مباشر بين السيسي ومحلب، وأن تقارير التقييم والأداء هي التي ستحدد بقاء عدد من الوزراء القدامى في الحكومة من عدمه. ورجح مصدر حكومي أن تشمل التغييرات المرتقبة للمحافظين، محافظي «المنيا وأسيوط والأقصر وأسوان والفيوم والغربية وكفر الشيخ والبحيرة».(القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا