• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بطولة العالم لتحدي روتاكس ماكس 2016

فريق الإمارات يتأهل إلى النهائيات الكبرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

تأهل فريق الإمارات إلى السباق الختامي لنهائيات بطولة العالم لتحدي روتاكس ماكس 2016 في إيطاليا، لمواجهة نخبة من أفضل سائقي العالم لسيارات الكارتينج. وكانت المرحلة قبل النهائية شهدت منافسة قوية بين 72 سائقاً، ينال منهم 34 سائقاً فقط شرف المشاركة في سباق النهائي الكبير لتحديد بطل العالم لعام 2016.

ويشهد السباق النهائي مواكبة مجموعة من الشبان الإماراتيين لدعم وتشجيع راشد الظاهري في سعيه لرفع علم الإمارات في ختام البطولة مع زملائه في الفريق، احتفالاً بمشاركته وظهوره المميز في البطولة.

واستطاع فريق الإمارات فرض نفسه في سباقات الكارتينج، والتأهل إلى النهائيات التي تبدأ بالتجارب في الصباح، استعداداً لانطلاق السباق في فترة الظهيرة، ومن ثم الإعلان وتكريم الفائزين على منصة التتويج الخاصة بحلبة «سيركيتو إنتر دي نابولي».

وخاض عبد الله الرواحي السائق المخضرم ونجم عمان سباق الدور قبل النهائي بشكل مميز مثبتاً مجدداً قدرته وجدارته ومحققاً المركز الـ9 ليضمن مكاناً في السباقات النهائية ضمن أفضل 34 سائقاً في العالم.

كما استطاع تيمور كيرمانساتشي من الوصول إلى المركز الـ11 في سباق الدور قبل النهائي، لينضم إلى قائمة المشاركين في النهائيات الكبرى، وجاء هذا الإنجاز بعد معاناته من أرضية مسار الحلبة المبللة والأمطار الغزيرة التي أدت إلى توقف السباق والمتابعة بعد تحسن الطقس.

وفي فئة ماكس تمكن باسكول بووك من التأهل بعدما أنهى السباق في المركز الـ15، وأكد السائق تطور مستواه بشكل ملحوظ، كما قدم زميله جوليو بيروني سباقاً مقنعاً شهد تحسناً في أدائه على مدار الأسبوع لكنه خسر في نهاية الأمر ولم يستطيع التأهل.

ونال السائق زاكجي كيرمانساتشي إعجاب الجميع ضمن فئة جونيور ماكس، مستفيداً من بعض المخالفات التي طُبقت على منافسيه، إذ تمكن من الوصول إلى المركز الـ11 الذي يعطيه دافعاً معنوياً كبيراً للمنافسة في السابق النهائي، وحقق كل من راشد الظاهري وزميله أوسكار مسيلروي تقدماً في سباقات «مايكرو ماكس» متربعين على المركز الـ21 والمركز الـ19 على التوالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا