• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

البطولة تنطلق في الشارقة الأحد المقبل

13 فريقاً في «عربية» السلة الثلاثية للسيدات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

أعلنت اللجنة المنظمة العليا لبطولة الأندية العربية لكرة السلة للسيدات «3 ضد 3» - الشارقة 2016، عن الفرق الـ13 المشاركة في نسختها الأولى التي تنظمها إدارة رياضة المرأة في الشارقة، بالتعاون مع الاتحادين العربي والإماراتي، وبشراكة استراتيجية مع مجلس الشارقة الرياضي، تحت شعار «أهدافنا في شبكة واحدة»، والتي تنطلق الأحد المقبل في مقر الإدارة في الإمارة.

وأُغلق أمس الأول باب تسجيل المشاركات في البطولة، ليكتمل النصاب القانوني مع وجود 13 فريقاً يمثلون ست دول عربية يطمحون إلى الفوز بالكأس، وتضم قائمة الأندية كلاً من نادي سيدات الشارقة المشارك بفريقين 1 و2، ومثلهما من حيث العدد (فريقان) من كل من أندية سبورتينج المصري، والمجمع البترولي الجزائري، والأرثوذكسي والفحيص الأردنيين، مقارنة بفريق واحد فقط ممثلة بأندية أولمبيك الجزائري، وحلبجة العراقي، ونادي الجامعة اللبنانية الدولية.

وتحتضن صالة نادي الشعب التدريبات الرسمية للفرق في وقت تحظى البطولة الأولى من نوعها على صعيد منطقة الشرق الأوسط المخصص لأندية السيدات، باهتمام بالغ من قبل لجنة مسابقات «3 ضد 3» في الاتحاد الدولي «فيبا» الذي يحضربوفد رسمي م يضم الوفد كلاً من إيقناسيو سوريانو رئيس قسم الفعاليات في الاتحاد الدولي، وجيانلوكا ماتيولي رئيس حكام مسابقات 3 ضد 3 إلى جانب بيكلاوس ويدمير، وروبرت ساكيزليان المسؤولين عن قطاعي المعلومات والتكنولوجيا في لجنة مسابقات 3 ضد 3 في الـ«فيبا».

وقالت ندى النقبي، مدير إدارة رياضة المرأة في الشارقة، رئيس اللجنة النسائية في الاتحاد العربي، رئيسة اللجنة المنظمة العليا للبطولة: «يسعدنا الإعلان الرسمي عن الأندية المشاركة في بطولة الأندية العربية».

وأضافت النقبي: «بلوغ العدد الإجمالي 13 فريقاً من نخبة الأندية العربية، يعد البطولة بمستويات تنافسية على أعلى مستوى، لكونها الأولى من نوعها على مستوى المنطقة إلى جانب اعتمادها من قبل الاتحادين الدولي والعربي لكرة السلة».

وصرحت رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة: «التنوع في مدارس كرة السلة الذي تحفل به البطولة، سواء القادمة من المدرسة الأفريقية بحجم فريق المعهد البترولي وأولمبيك الجزائريين، وسبورتينج المصري، بجانب نخبة الأندية من القارة الآسيوية ممثلة بالأرثوذكسي الأردني، وحلبجة العراقي، ونادي الجامعة اللبنانية الدولية، لهو خير دليل على القوة التنافسية التي ستشهدها البطولة، وعن مدى الصعوبة التي ستواجهها لاعبات نادي سيدات الشارقة خلال منافساتها ضمن السعي للفوز بكأس النسخة الأولى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا