• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

8 لاعبين ولاعبات إلى بطولة العالم في النمسا

الإمارات تدخل السباق نحو استضافة مونديال الكاراتيه 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

علي معالي (دبي)

يغادر صباح اليوم وفد اتحاد الكاراتيه برئاسة اللواء «م» ناصر الرزوقي إلى النمسا لحضور اجتماعات الكونجرس الدولي في مدينة لينس والتقدم بصورة رسمية بملف ترشح الدولة لاستضافة كأس العالم 2020، والدخول في منافسة مع كل من ملفي روسيا، والصين، للفوز بشرف الاستضافة. وسيتم إعلان الدولة الفائزة بعد غد، وتحمل بعثتنا الكثير من الطموحات لاستضافتها بعد تقديم ملف متميز للغاية. كما ستتم خلال الاجتماعات وبطولة العالم التي تنطلق غداً، مناقشة آخر التحديات والتعديلات على قوانين اللعبة، خصوصاً بعد دخولها رسمياً في الدورات الأولمبية.

ويشارك منتخبنا الوطني في المونديال بـ8 لاعبين ولاعبات في مسابقات الكاتا والكوميتيه لكل من الفردي والفرق، وذلك عبر فريق نسائي ينافس في الكاتا الجماعي مكون من: منيرة علي، وهدى سعيد، وسلامة جاسم التي ستشارك أيضاً ضمن منافسات الفردي لهذه الفئة، فيما تدخل اللاعبة حوراء محمد عباس منفردة في مسابقة فردي الكوميتيه.

وعلى صعيد الرجال، يعوّل منتخبنا في فردي الكاتا على خدمات حامل برونزية آسيا 2014 مروان المازمي، الذي يشارك مع كل من أمين ظاهر، وخليفة العبار ضمن منافسات فرق المسابقة ذاتها، في الوقت الذي يحمل أحمد باسليط لواء المشاركة المنفردة في مسابقة فردي الكوميتيه، كما تحفل البطولة، بوجود الطواقم التحكيمية الإماراتية، من خلال جاسم الزعابي، وسالم الزرعوني، حيث سيخوضان أيضاً اختبارات الاتحاد الدولي للحصول على شهادة التنصيف «إيه» المؤهلة لإدارة مباريات كأس العالم، وجولات الدوري العالمي «البريميرليج».

وكان منتخبنا الوطني قد اختتم تدريباته في نادي الوصل وسط معنويات عالية بحضور أعضاء مجلس إدارة اتحاد اللعبة يتقدمهم اللواء «م» ناصر الرزوقي الذي فتح مع لاعبي المنتخب حواراً حول الأهداف المستقبلية للعبة بعد الوجود على خريطة الأولمبياد اعتباراً من نسخة طوكيو المقبلة، وكشف عدد من لاعبينا عن الكثير من الأمور التي يمكن من خلالها علاج الثغرات التي يعانون منها في الفترات الماضية لكي ينطلقوا بصدر رحب تجاه المشاركات المقبلة. وأعلن الرزوقي أمام لاعبي المنتخب المشاركة في كل البطولات الدولية المقبلة رغم الصعوبات المالية التي تواجه اللعبة قائلاً: «ستكون البطولات المحلية والخارجية متاحة للمشاركة لكل الأعمار والأوزان لخلق أبطال للمستقبل، والوضع حالياً تغير تماماً حتى على فلسفة الاتحاد الدولي نفسه». وتابع: «تواصلت معي لاعبة من خلال رسالة تليفونية سألتْ عن نصيب البنات في المشاركة في كأس العالم في النمسا، وفي اليوم التالي قرر مجلس إدارة الاتحاد مشاركة البنات والرجال في النمسا، وذلك رغم عدم وجود موازنة، لكن تم توفيرها بشكل أو بآخر».

وعن ملف وحظوظ الإمارات في استضافة بطولة العالم 2020 قال: «يمتلك ملفنا حظوظاً قوية للفوز بشرف الاستضافة، رغم قوة المنافسة من ملفي روسيا والصين، الاتحاد الإماراتي له مساهمته الفاعلة على مدار العامين الماضيين، في توفير الدعم المطلوب لعودة الكاراتيه إلى الدورات الأولمبية، وذلك من خلال الصداقات القوية التي تربطنا مع كل أعضاء الاتحاد الدولي، واللجان الأولمبية الدولية، وهي من العوامل المهمة التي نستند إليها في منح ملفنا». وزاد: «نمتلك بصورة عامة سمعة عالمية في استضافة أكبر الأحداث العالمية الناجحة، أبرزها كأس آسيا 2013، وصولاً إلى دولية الأهلي للكاراتيه التي باتت تضاهي بطولات كأس العالم، وآخرها أبريل الماضي عبر استضافة إحدى الجولات العشر من الدوري العالمي للكاراتيه». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا