• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

سعيد وعامر سالمين أنجزا تصوير فيلمهما الروائي الجديد

«ساير الجنة».. تجربة سينمائية على طريق طويل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 مايو 2015

إبراهيم الملا (الشارقة)

من أبوظبي إلى الشارقة وصولاً إلى الفجيرة وعودة إلى أبوظبي، أخذت ملامح ومسارات فيلم «ساير الجنة» في الاكتمال وبلوغ المحطة الأهم، وهي الانتهاء من عمليات تصوير الشريط الروائي الطويل الثاني في تجربة المخرج الإماراتي سعيد سالمين، بعد مغامرة ناجحة وحافلة بالتميز مع الأفلام الروائية القصيرة. وشارك سعيد في إنجاز فيلم «ساير الجنة» شقيقه الإعلامي والمنتج عامر سالمين، الذي راهن منذ البداية على قوة وتوهّج هذا العمل الجديد، انطلاقاً من تماسك السيناريو، وخبرة الطاقم الفني وغير ذلك من العناصر.

في الحوار التالي يتحدث الشقيقان سعيد وعامر سالمين عن تطلعاتهما حول الفيلم، وعن تفاصيل فنية وإنتاجية متشعبة أورداها خصيصاً لـ»الاتحاد»، بمناسبة الانتهاء من عمليات تصوير الفيلم.

بداية يشير سعيد سالمين مخرج وكاتب سيناريو العمل إلى أن «ساير الجنة» يمثل بالنسبة له ذروة ما وصل إليه حتى الآن من تراكم فني ووعي خاص تجاه تقنيات الإخراج واختيار مواقع التصوير ونوعية الحكاية التي يمكن أن توازن بين المطلب الجماهيري والقيمة الفنية المستقلة. وقال: «إن وقوفه أمام مسافة نقدية كافية تجاه فيلمه الطويل الأول «ثوب الشمس» منحه الفرصة أو المجال التحليلي المناسب لمعالجة بعض الأخطاء والسلبيات التي واجهها سابقاً»، مضيفاً أن «ساير الجنة» ينتمي لنوعية «أفلام الطريق» ذات المطلب الأسلوبي الخاص والمعالجة المختلفة، فيما يتعلّق بالرؤية الإخراجية والإيقاع البصري، والتنقلات المدروسة بين المشاهد واللقطات، وتوزيع الزمن بما يحكم هذا الإيقاع المتسارع ويسيطر عليه.

ونوه سعيد إلى أن اهتمامه كان منصّباً هذه المرة على الجانب الفني والتقني، ومراجعة وتعديل السيناريو منذ الانتهاء من نسخته الأولى في عام 2012 ثم عرضه على عدد من كتّاب السيناريو، والدخول في نقاشات ممتدة معهم حتى الوصول إلى النسخة الأخيرة والمعتمدة، والتي شجعته على شحذ كامل طاقته في التصدي لإخراج الفيلم على الرغم من الصعوبات الكثيرة التي واجهته.

الظمأ العاطفي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا