• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عائلته نفت أي فعل جنائي وراء الحادث

«الخارجية» تتابع التحقيقات بوفاة مواطن في أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

سعيد هلال (أم القيوين)

تتابع وزارة الخارجية الإماراتية التحقيقات في واقعة وفاة المواطن «عبدالله احمد التميمي» 28 عاماً، والذي عثر على جثته قرب الفندق الذي يقيم فيه بمدينة بوسطن الأميركية.

ونفى يوسف أحمد التميمي «شقيق المتوفى أن يكون أخوه قد تعرض للقتل بطلق ناري أو للاعتداء، موضحاً أن السفارة أبلغته بعدم وجود أي كدمات أو نزيف في جسده، حيث عثر عليه ملقى في الشارع، ولم تعرف الأسباب الحقيقية المؤدية للوفاة حتى تلك اللحظة. وأوضح يوسف التميمي لـ «الاتحاد» أن أخاه غادر الدولة الأحد الماضي مرافقاً لزوجته، التي حصلت على بعثة دراسية من جهة حكومية بأبوظبي لمدة 15 يوماً، مشيراً إلى خروج شقيقه المتوفى يوم الأربعاء الماضي من الفندق وقت المغرب بتوقيت أميركا، وتأخر حتى الساعة الثالثة فجراً، فانتاب القلق زوجته والتي سارعت للاتصال بسفارة الدولة، وأبلغتهم عن تغيبه، فطلبوا منها صورته الشخصية وبعض البيانات كي يتعرفوا أكثر عليه.

وباشرت السفارة عملية البحث عنه من خلال التواصل مع مراكز الشرطة في بوسطن، التي أكدت أنها عثرت عليه ملقى في الشارع، وتم نقله إلى المستشفى، مشيراً إلى أن أخاه لم يكن يعاني من أي مرض من قبل، وأنه كان يتمتع بصحة جيدة.

وأضاف يوسف، أن زوجة أخيه، أوقفت دراستها وعادت إلى الدولة، في حين لازالت جثة شقيقه«عبدالله» في أحد المستشفيات بمدينة بوسطن، بانتظار إنهاء الإجراءات المتبعة هناك، ومن المتوقع أن تصل البلاد خلال الفترة المقبلة. وأكد أن المصاب كبير، والصدمة تعم الأهل والأقارب ومن يعرفه، غير مصدقين ما حدث، داعياً الله عز وجل أن يتغمده برحمته.

وشكر يوسف التميمي، تواصل المسؤولين في وزارة الخارجية مع ذويه، وإبلاغهم تفاصيل الوضع أولاً بأول، مثمناً جهودهم المبذولة في متابعة الحالة والتعرف على أسباب الوفاة، وإنهاء إجراءات نقل الجثة. وقال: «نحن نعيش في دولة لها حكومة رشيدة لا تتخلى عن أبنائها وتقف دائماً إلى جانبهم في الضراء والسراء». وجدير بالذكر أن عبدالله احمد التميمي من مواطني إمارة أم القيوين، 28 عاماً، ومتزوج منذ عام ونصف العام تقريباً وليس لديه أبناء، ويعمل في القوات المسلحة، ويعتبر محبوباً لدى أهله وأقاربه وأصدقائه، ويعرف عنه أخلاقه الحميدة واحترامه للجميع.

     
 

الله يرحمه

نسال الله العفو والعافية اللهم اجرهم في مصيبتهم الله يرحمه ويوسع عليه

نادية الشايع | 2014-06-13

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض