• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

محاكمة خادمة تحرشت بطفل مصاب بطيف التوحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يوليو 2018

دبي(الاتحاد)

اتهمت النيابة العامة في دبي خادمة آسيوية «22 عاماً»، أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات بالاعتداء الجنسي على طفل أوروبي يعاني التوحد عمره 8 سنوات كانت تعمل مربية له، ودعت النيابة العامة إلى إنزال عقوبات مشددة بحق المتهمة، وتطبيق المادة 356 من قانون العقوبات الاتحادي، فيما حددت الهيئة القضائية يوم 25 يوليو الجاري موعداً للنطق بالحكم في هذه القضية.

وبينت تحقيقات النيابة العامة أن والدة الطفل اكتشفت قيام المتهمة بالتحرش بطفلها بعد إعادة الخادمة إلى مكتب العمالة، حيث لاحظت وجود تصرفات غير سوية له ما دفعها لعرضه على أطباء نفسيين، وقالت والدة الطفل، إنها «جلبت المتهمة لتكون مسؤولة عن طفلها الذي يعاني طيف توحد، وكانت مسؤولة عن إطعامه ومساعدته على النوم».

وأشارت إلى أنها لاحظت في أحد الأيام وجود سلوك غير سوي لدى المتهمة، الأمر الذي دفعها لإعادتها لمكتب العمالة، مبينة أن طفلها أصابه الحزن، وأصبح عدائياً نتيجة إعادة الخادمة عنه وأصبح يسبها ما دفعها لعرضه على أطباء نفسيين، وبينت والدة الطفل أن الخادمة الأخرى كشفت لها السبب وراء تمسك الطفل بالمتهمة، مبينة أنها شاهدتها تتحرش به وتقوم بأعمال مخلة بحقه ما دفعها لتقديم بلاغ بحقها.

وقالت الخادمة في إفادتها بتحقيقات النيابة العامة، إن «المتهمة كانت تقوم بالأعمال المخلة بحق الطفل خلال سفر والدته وأنها طلبت منها عدم القيام بهذه الأفعال تجاه الطفل المريض، إلا أنها كانت تدخل غرفته وتغلق الباب خلفها»، لافتة إلى أنها لم تبلغ والدة الطفل بأفعال المتهمة، خوفاً منها كونها كانت تهددها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا