• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بروفايل

برانديللي «بصمة إيطالية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

محمد حامد (دبي)

تمكن تشيزاري برانديللي من وضع بصمته سريعاً على أداء فريق فالنسيا الذي كان يعاني من تراجع ملحوظ على مستوى النتائج والأداء في السنوات الأخيرة، ومنها سقوطه على يد البارسا في فبراير الماضي بسباعية في بطولة كأس الملك، ومع كثرة تغيير المدربين أصبحت الأمور أكثر تعقيداً.

ويبدو أن فالنسيا وجد ضالته في المدرب الإيطالي تشيزاري برانديللي الذي بدأ مهام منصبه بداية أكتوبر، حيث نجح في قيادة الفريق للفوز على سبورتنج خيخون خارج معقل الخفافيش، ثم ظهر بصورة جيدة أمام البارسا، وقدم عرضاً جيداً في مباراة شهدت فوز البارسا بشق الأنفس .

واستعاد الخفافيش توازنهم مع قدوم برانديللي، ويبدو أن البصمة الإيطالية هي التي ستعيد فالنسيا من جديد، حيث الانضباط على المستوى الدفاعي، وشن هجمات مرتدة مؤثرة، على الرغم من الهزيمة التي يرى البعض أنها لم تكن مستحقة أمام البارسا، وتشكيك البعض في قرارات التحكيم، إلا أن برانديللي رفض ركوب الموجة، قائلاً إنه لا يتحدث عن الحكام، وإن كانت ملاحظته على حكام إسبانيا أنهم يحترمون الأندية الكبيرة أكثر مما يجب.

برانديللي نجح بذكاء ملحوظ في توصيل الرسالة، حينما تحدث عن احترام الحكام للأندية الكبيرة في الليجا، وفي الوقت ذاته لا يمكن القول إنه أساء لأي طرف، كما شدد على أن فريقه كان قريباً من تحقيق الفوز على البارسا، لكنه رغم إخفاقه في ذلك حقق الأهم في هذه المرحلة، وهو أنه يتغير والجميع يدركون هذه الحقيقة.

ومنذ رحيل برانديللي عن تدريب المنتخب الإيطالي، وهو يحاول تحقيق عودة قوية إلى تدريب الأندية، فقد حقق نتائج جيدة مع جالطه سراي التركي لكنه رحل لأسباب تتعلق بعدم التكيف مع أجواء الكرة هناك، ويبدو أنه قرر قبول التحدي مع فريق الخفافيش لكي يستعيد بريقه التدريبي، ومعه يستعيد فالنسيا بريقه الكروي في الليجا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا