• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

انعكست على جميع مناحي الحياة

ثورة تكنولوجية توازن بين العالمين الحقيقي والافتراضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 مايو 2015

يحيى أبوسالم (دبي)

يشهد العالم حالياً، ثورة كبيرة في عالم الذكاء الصناعي، الذي انعكس على جميع نواحي الحياة اليومية للبشر. وفي ظل هذه الثورة التكنولوجية الكبيرة، بات العالم يشهد حالياً انتشار الكثير من تقنيات الواقع الافتراضي والمحاكي، في الكثير من المنتجات الاستهلاكية، بدايةً من الأجهزة المخصصة للألعاب، مروراً بالنظارات الأكثر تعقيداً، والمخصصة للكثير من الخدمات الانسانية المختلفة، وانتهاءً بالمعدات والاحتمالات اللامحدودة والمثيرة للغاية التي تقدمها هذه التقنيات للقوات المسلحة في الدول.

مؤخراً، أكد السيد نك كولوسيمو، خبير التقنيات المستقبلية في شركة بي أيه إي سيستمز البريطانية، أن شركته والعديد من الشركات العالمية المتخصصة في مجال الواقع الافتراضي والمحاكي، باتت اليوم تنهج نهجاً فريداً من نوعه لتطوير مفاهيم هذه التكنولوجيا، الأمر الذي سيعمل على تحديد التوازن الأمثل بين العالم الحقيقي والافتراضي وذلك لتعزيز وعي المستخدم لهذه الأجهزة التي تمتاز بذكائها الصناعي الفائق، والتي أصبحت اليوم تماثل البشر في حركاتهم وانفعالاتهم العفوية اليومية.

ويمكن لأنظمة الواقع المحاكي المدمجة والصغيرة، والتي قد تأتي بحجم العدسات اللاصقة إحداث ثورة حقيقية في واقعنا وعالمنا الحالي، خصوصاً عندما يرتبط الأمر في حالات الطوارئ والاستجابة السريعة المعقدة. والتي يكون لعنصر الوقت الدور الفصل في الكثير من المسائل الحيوية. حيث يمكنها إدخال تحسينات جذرية على الوعي الظرفي، ودعم عمليات صنع القرار.

وحالياً، يتعاون المهندسون البريطانيون من شركة «بي أيه إي سيستمز» مع أكاديميين في جامعة برمنجهام لتطوير تطبيقات لهذا المفهوم التكنولوجي الرائد، الذي يدمج بذكاء بين العالمين الحقيقي والافتراضي للسماح للمشغلين بالسيطرة في الوقت الحقيقي على بيئاتهم .

مركز القيادة المحمول ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا