• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بكى الطفل طويلاً فأنزلوه من الطائرة مع والدته المغنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 مايو 2015

مونتريال (أ ف ب)

أُنزلت المغنية الكندية سارة بلاكوود من رحلة جوية متوجهة الى فانكوفر بسبب نوبة غضب صاخب انتابت ابنها البالغ سنتين بعدما شددت شركة الطيران على ضرورة ان يكون جالسا عند الاقلاع. وكتبت سارة بلاكوود مغنية فرقة الروك البديل «ووك اوف ذي إيرث» في تغريدة «لقد انزلت للتو من رحلة لشركة يونايتد، لان ابني كان يبكي بصوت عال». وأضافت المغنية الحامل في شهرها السابع «على ما يبدو كان ابني البالغ سنتين يشكل تهديدا كبيرا». وقد عادت الطائرة أدراجها بعدما وصلت الى آخر مدرج مطار سان فرانسيسكو لانزال الوالدة وابنها جورجيو.. الذي نام في نهاية المطاف على ما روى بول وليام مور أحد ركاب الطائرة عبر شبكة «فيسبوك». وأضاف «لقد صدمنا جمعيا بالطريقة المبالغ بها وغير المهنية وغياب التعاطف الكامل من قبل أحد أفراد الطاقم». وقالت شركة «سكاي ويست ايرلاينز» التي كانت تشغل رحلة شركة «يوناتيد» في بيان «رغم طلبات متكررة لم يجلس الصبي كما تنص الانظمة الفيدرالية وكان يسير في الممر» في وقت كانت الطائرة تسير على المدرج. واتخذ قرار إنزال الوالدة والطفل «لما في ذلك سلامة» الركاب الآخرين، على ما أضافت الشركة متحدثة عن قرار صعب «لكنه مناسب». وأدت هذه الحادثة الى ردود فعل عبر شبكات التواصل الاجتماعي. فقال اندرو روي على شبكة «فيسبوك»، «أنتم تطردون الأطفال من رحلاتكم.. أنا على ثقة بأن أحدا لن يستمر بالسفر معكم عما قريب». وعلق آخرون على صفحة المغنية عبر فيسبوك «فلتبدأ المقاطعة».. «هذا عالم وحشي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا