• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تخريج دورات تراخيص الكاشف الأمني في مطارات الشارقة ورأس الخيمة والفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

احتفل معهد أمن المنافذ بإدارة شرطة أمن المنافذ والمطارات في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، بتخريج مجموعات من شرطة التفتيشات الأمنية العاملين في مطارات الشارقة ورأس الخيمة والفجيرة، بعد استيفاء المشاركين الشروط المطلوبة لمنحهم تراخيص الكشف الأمني المعتمدة، وفقاً للشروط والمواصفات التي وردت في البرنامج الوطني لترخيص الكاشف الأمني الصادر عن الهيئة العامة للطيران المدني في الدولة، وذلك برعاية الشيخ خالد بن عصام القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني في إمارة الشارقة. ونفذ البرنامج التدريبي التخصصي المعتمد معهد أمن المنافذ التابع لإدارة شرطة أمن المنافذ والمطارات بشرطة أبوظبي.

وقام الشيخ خالد القاسمي، خلال الحفل الذي أقيم أخيراً في مطار الشارقة الدولي؛ بحضور العقيد خميس المرر؛ رئيس اللجنة التنسيقية التخصصية لمطارات الدولة، مدير إدارة شرطة أمن المنافذ والمطارات بشرطة أبوظبي؛ وعدد من المسؤولين في مطار الشارقة والضباط، بتسليم المفتشين المؤهلين الشهادات وبطاقات الترخيص المعتمدة.

وأكد العقيد خميس المرر حرص القيادة الشرطية على دعم شرطة أمن مطارات الدولة لتأهيل وتدريب الكوادر الشرطية في هذه المطارات، لافتاً إلى أنه تم توفير الفرصة لعناصر الشرطة العاملين في مجال الكشف والتفتيش على المسافرين وأمتعتهم؛ للمشاركة في الدورات التخصصية التي تعقد في المعهد للحصول على بطاقات تراخيص الكاشف الأمني، حسب النظام المعتمد لذلك.

وقال إن النظام المذكور حيوي ومهم ويأتي لاستيفاء الشروط والمواصفات التي وردت في البرنامج الوطني لترخيص الكاشف الأمني الصادر عن الهيئة العامة للطيران المدني بالدولة؛ واستناداً إلى متطلبات المعايير والقواعد القياسية الأمنية الدولية الواردة في الملحق الأمني 17 الصادر عن منظمة الطيران المدني الدولي «الإيكاو».

وأشار إلى أن هذا الإنجاز النوعي والمميز للمعهد جاء بعد تنفيذه البرنامج النموذجي المعتمد بهذا الشأن، حيث تم استخدام نظام الحاسوب التشبيهي للتدريب على عمليات الكشف والتفتيش، والتدريب العملي باستخدام أجهزة ومعدات الأشعة السينية والكهرومغناطيسية، لافتاً إلى أنه تم منح المعهد صلاحية إصدار تراخيص بطاقات الكاشف الأمني للعاملين في مطارات الدولة بموجب مذكرة التفاهم الموقعة بين القيادة العامة لشرطة أبوظبي والهيئة العامة للطيران المدني في أبريل 2013 التي تهدف إلى إلزام المعهد بالمتطلبات الدولية والوطنية المنصوص عليها في البرامج واللوائح المعتمدة لأمن الطيران المدني الذي يجعل الإمارات العربية المتحدة من أوائل الدول الرائدة والمتميزة في اعتماد مثل هذا النظام. (الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض