• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

التحقيق الأميركي لن تكون له تداعيات سياسية كبيرة في فنزويلا، ولن يؤدي إلى عقوبات أميركية واسعة، على الأقل خلال الفترة المتبقية من ولاية أوباما

فنزويلا وحدود الضغوط الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 مايو 2015

سجلت مؤخراً حالة من الإثارة بين المنتقدين للحكومة الفنزويلية بشأن تقارير جديدة، تؤكد أن السلطات الأميركية تجري تحقيقات، عما قيل إنه مسؤول فنزويلي، بتهمة تهريب المخدرات، ولكن هذه الأنباء يتوقع ألا يكون لها سوى تأثير سياسي ضئيل جداً في تلك الدولة.

وقد قال لي العديد من مستطلعي الرأي المعروفين في فنزويلا إن التقرير الذي نشرته صحيفة «وول ستريت جورنال» في 18 مايو، والذي يستند على أكثر من عشرة مصادر ومقالات مؤكدة مسبقاً من قبل صحيفة «إيه بي سي» الإسبانية، ومؤداه أن المدعين الفيدراليين في الولايات المتحدة يعدون قضية تهريب مخدرات ضد مسؤول فنزويلي كبير، ومسؤولين آخرين مهمين، لن ينال من قدر الحكومة الفنزويلية في داخل البلاد.

وفي هذا السياق قال «لويس فيسينتي ليون»، رئيس شركة «داتاناليسيز» لاستطلاعات الرأي ومقرها كاراكاس: «سواء كان هذا صحيحاً أم لا، فإن هذه القصة قد سُمعت مرات عدة في فنزويلا. وربما يكون لها تأثير بين النخبة، ولكن الناس العاديين في الشارع لا يعرفون الفرق بين وول ستريت جورنال وبعض المواقع الغامضة، حيث قرأوا هذه القصة في الماضي».

وأضاف: «إن هذه القصة لن يكون لها تأثير سياسي على المستوى العام». وعلى النقيض، فإنها لن تساعد حكومة الرئيس نيكولاس مادورو كذلك، كما قد يفترض المرء في ضوء الزيادة الطفيفة في شعبية مادورو عقب المرسوم التنفيذي الذي أصدره الرئيس أوباما في 9 مارس بمنع تأشيرات الدخول الأميركية، وتجميد الأصول لسبع شخصيات حكومية فنزويلية، يشتبه في ارتكابها قضايا فساد وانتهاكات لحقوق الإنسان.

وفي ذلك الوقت، حشد مادورو دعماً قومياً في البلاد، من خلال التأكيد أن العقوبات كانت تستهدف جميع الفنزويليين، وارتفعت معدلات تأييده من 22- 28%، بحسب بيانات شركة «داتاناليسيز».

ولكن هذه المرة، سيكون تحويل التحقيق الذي تجريه أميركا في مزاعم عن تهريب المخدرات لصالحه أكثر صعوبة، حيث إن الشخص الذي يدور الحديث عنه، لديه علاقة مضطربة مع مادورو، ويعد واحداً من أكثر الشخصيات السياسية التي فقدت صدقيتها في فنزويلا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا