• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

«مواصلات الإمارات» تحول 320 مركبة للعمل بالغاز الطبيعي خلال 6 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يوليو 2018

دبي (الاتحاد)

نجحت مؤسسة «مواصلات الإمارات» من خلال مراكزها المعتمدة لتحويل المركبات في أبوظبي ودبي بتحويل 320 مركبة للعمل بالغاز الطبيعي، مقارنةً بتحويل 300 مركبة خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وأعرب عبد الحكيم سعيد عبد الحكيم، مدير مركز الاتحاد لتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي في «مواصلات الإمارات»، عن المميزات التي يحظى بها الغاز الطبيعي المضغوط على الصعيدين البيئي والاقتصادي باعتباره وقوداً بديلاً مثالياً قليل الكلفة، ويعد من أنظف أنواع الوقود وأكثرها أماناً ومنفعة مقارنة بمصادر الطاقة الأخرى، حيث يسهم تحويل المركبات للعمل بنظام الغاز الطبيعي في خفض الغازات المنبعثة من العادم والبصمة الكربونية للمركبة بنسبة تصل إلى 70%، بينما يمكن تحقيق العائد الاقتصادي للمتعامل عبر تقليل التكاليف، لاسيما أن تكلفة الغاز الطبيعي أقل من تكلفة وقود البترول بشكل عام في محطات التعبئة.

وأشار إلى أن تحويل المركبة يستغرق 5 ساعات بحد أقصى، ولا تتطلب أي تعديل في محرك السيارة، إنما يتم فقط إضافة بعض الأجزاء الخاصة بنظام الغاز الطبيعي المضغوط دون إحداث أي تلف للضمان الأصلي الخاص بالشركة المصنعة للمركبة، وبالتالي تعمل السيارة بنظام الوقود المزدوج وفق اختيار السائق «غاز أو بنزين»، وتوفر المؤسسة ضمان يمتد إلى سنتين أو 100 ألف كيلومتر أيهما أسبق، وذلك منذ تاريخ عملية التحويل، مشيراً إلى عمليات الصيانة الدورية التي يوفرها المركز للمركبات المحولة على مدار 24 ساعة، لتبدأ من 20 ألف كم أو شهرين، حسب أداء المركبة أو ملاحظات المتعامل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا