• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

يبحث عن النتائج بالعمل وليس بـ «ضربة حظ»

دونيس: مشروع «الملك الكبير» وراء الموافقة على تدريب الشارقة !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

كشف اليوناني جورجيوس دونيس مدرب الشارقة، في أول حوار له مع «الاتحاد» الكثير من الأسرار التي دفعته إلى قبول التحدي الجديد في مشواره التدريبي مع «الملك»، حيث وجد أن فرصته سانحة داخل «البيت البيضاوي» لخوض تجربة لها مذاقها الخاص، وبأفكار مختلفة عما كان عليه من قبل في السعودية وتركيا وقبرص واليونان، وذلك بعد الاستماع الكامل إلى الطرح الجميل والتدبير المنظم من جانب الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة. ولفت إلى أن الحوارات بين الثنائي كانت أكثر شفافية ووضوحاً، مما جعل الطرفين يتفقان على هدف واحد، وهو البحث عن الطريق المناسب لعودة «الملك»، فكان الخيار المثالي للشارقة الاتجاه نحو مدرب من «أحفاد الإغريق» له سمعته الطيبة لاعباً ومدرباً في الوقت نفسه، إضافة إلى طموحاته، وسعيه الدائم لكيفية تحقيق الألقاب.

وتحدث دونيس «47 عاماً» في الكثير من الاتجاهات منها الأسباب التي دفعته لعرض الشارقة، رغم المفاوضات الأخرى، وحالة التناغم الكبيرة بينه وبين الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني وسببها، وكذلك فيما يخطط له مع «النحل».

علي معالي (الشارقة)

قال دونيس مدرب الشارقة: تحدث معي الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني، لبناء فريق قوي، واقتنعت بطريقة عرض الفكرة والخطط الموضوعة بشأن الارتقاء بمستوى الفريق، ولمست مدى الجدية من رئيس مجلس الإدارة، لتحويل الأفكار إلى واقع ملموس، والاجتهاد من أجلها، لأن طموح الجميع في النهاية إعادة الشارقة إلى أمجاده السابقة، لأن دعم المسؤولين، يتواكب مع وجود مجموعة من اللاعبين أصحاب القدرات الفنية الكبيرة.

وأضاف: واجهت مشكلة شخصية واحدة في السعودية، بعد الخروج من الهلال، تتمثل في أنني فكرت في الابتعاد عن التدريب6 أشهر، لأن زوجتي كانت تنتظر مولوداً جديداً، وقررت وقتها أن أكون خارج مجال التدريب مدة قصيرة، وفي أول مرة تحدث معي الشيخ أحمد آل ثاني اعتذرت له بعدم قبول المهمة، ولكن وافقت بعد ذلك على قيادة فريق الشارقة، بعد زوال الأسباب الشخصية التي وقفت عقبة في طريق قبول العرض في البداية.

وقال دونيس: خلال تلك الفترة كان الشيخ أحمد آل ثاني قريباً مني جداً، ودائم السؤال عن المولود وحالته الصحية، ومدى التحسن، والاطمئنان الدائم منه عن عائلتي، وهذه النقطة الشخصية مهمة جداً بالنسبة لي، والعلاقة المتينة والقوية مع رئيس مجلس الإدارة من أهم الأسباب التي جعلتني أحضر لتدريب الشارقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا