• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

روبيتو ثاني أسرع إقالة في «السماوي»

جوميز «المدرب 12» لبني ياس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

معتصم عبدالله (دبي)

أصبح الأوروجوياني بابلو روبيتو صاحب ثاني أسرع إقالة في تاريخ مشاركات بني ياس في دوري المحترفين، والتي تدخل موسمها الثامن بداية من موسم 2009- 2010 الذي شهد التأهل الأول لـ «السماوي» إلى مسابقات المحترفين. وأنهت مباراة بني ياس أمام ضيفه حتا في الجولة الرابعة مشوار روبيتو القصير مع «السماوي»، الذي قاد فيه الفريق في أربع مباريات حصد خلالها نقطة واحدة بالتعادل مع دبا الفجيرة 1-1 في الجولة الثانية، مقابل ثلاث خسائر أمام العين 0-1، والشباب 0-2، وحتا 2-3.

ويعد البرازيلي جورفان فييرا الذي قاد بني ياس في افتتاح موسم 2011- 2012 صاحب أسرع إقالة في تاريخ النادي، حيث قاد الفريق في ثلاث مباريات فقط، حصد خلالها تعادلاً واحداً أمام عجمان 1-1 في الجولة الأولى، مقابل خسارتين على التوالي أمام الوصل 1-2 والجزيرة 1-3،

وتعاقب 12 مدرباً من 9 جنسيات مختلفة على قيادة «السماوي» منذ صعوده إلى المحترفين، خلال ثمانية مواسم على التوالي، وضمت القائمة التونسي لطفي البنزرتي صاحب إنجاز التأهل للمحترفين 2009- 2010، مهدي علي «الإمارات»، جورفان فييرا «البرازيل»، سالم العرفي «الإمارات» مرتين مؤقتاً، كالديرون «الأرجنتين»، جوزيف تشوفانيتش «التشيك»، خورخي دا سيلفا «أوروجواي»، عدنان حمد «العراق»، لويس جارسيا «إسبانيا»، عبدالله مسفر «الإمارات»، بابلو روبيتو «أوروجواي»، جوزيه جوميز «البرتغال».

وحافظ بني ياس على استقراره الفني بالإبقاء على مدرب واحد مرتين فقط، الأولى في موسمه الأول في المحترفين تحت قيادة البنزرتي الذي قاد الفريق أيضاً في مستهل الموسم التالي 2010- 2011، قبل أن يرحل تاركاً المهمة لخلفه «المؤقت» مهدي علي والذي أكمل المشوار مع «السماوي» حتى نهاية الموسم، وتكرر السيناريو بصورة مشابهة في موسم 2014- 2015 تحت قيادة الإسباني لويس جارسيا الذي واصل بدوره مهمته في الموسم التالي 2015- 2016، قبل أن يتولى المدرب الوطني عبدالله مسفر المهمة في الجولات الخمس الأخيرة.

ويعد الإسباني لويس جارسيا الأكثر قيادةً ل «السماوي» في دوري المحترفين برصيد 47 مباراة في موسمين على التوالي، مقابل 37 مباراة للتونسي لطفي البنزرتي، وأعتمد بني ياس على المدربين المواطنين في أربع مناسبات بصورة مؤقتة بداية من مهدي علي الذي أكمل مع الفريق موسم 2010- 2011، سالم العرفي الذي تولى المهمة مرتين الأولى خلال مباراتين فقط في 2011- 2012 خلفاً للبرازيلي فييرا وقبل إكمال التعاقد مع كالديرون، والثانية في موسم 2012- 2013 حيث أكمل المهمة خلفاً للتشيكي جوزيف تشوفانيتش، بدوره تولى عبدالله مسفر قيادة السماوي في 5 مباريات موسم 2015- 2016 خلفاً للأسباني لويس جارسيا.

وحقق بني ياس أفضل نتائجه في الدوري باحتلال المركز الثاني موسم 2010- 2011، تحت قيادة لطفي البنزرتي ومهدي علي، فيما شهد الموسم التالي 2011- 2012 حضور 3 مدربين بداية من البرازيلي فييرا، سالم العرفي، وانتهاء بالأرجنتيني كالديرون الذي قاد الفريق في 17 مباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا