• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الفعاليات تنطلق 10 سبتمبر تحت رعاية حمدان بن زايد

31 أغسطس آخر موعد لاستقبال مشاركات «الصيد والفروسية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

أعلن عبد الله القبيسي، مدير المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2014)، عن استقبال المشاركات في مختلف المسابقات التي ينظمها المعرض حتى 31 أغسطس المقبل، مشيراً إلى ما حققته تلك المسابقات من شهرة عربية وعالمية واسعة على مدى الدورات الماضية، وتهدف إلى الحفاظ على التراث والتقاليد الأصيلة، مع الحرص الكبير على صون البيئة والصيد المستدام.

ويُقام المعرض في دورته الـ12 تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بإمارة أبوظبي، رئيس نادي صقاري الإمارات، وبدعم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي، وبتنظيم من نادي صقاري الإمارات وشركة «إنفورما» للمعارض، وذلك خلال الفترة من 10 وحتى 13 سبتمبر المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

ويضم المعرض خلال أيامه الأربعة 12 فعالية شائقة تُعنى بالتراث الثقافي والحضاري للدولة، وتتنوع بين الأنشطة والعروض والمسابقات، وهي: عروض الفروسية، واستعراضات فرق الفنون الشعبية، وأنشطة الرماية والصيد بأنواعه، ومزاد الهجن، والقرية التراثية، ومسابقات الشعر النبطي، وجمال الصقور، وجمال السلوقي، والرسم، والتصوير الفوتوغرافي، ومسابقة إعداد القهوة العربية بالطريقة التقليدية.

ويزيد مجموع جوائز المسابقات التي ينظمها المعرض سنوياً عن 500 ألف درهم، وهي تشمل مسابقة فن صناعة وإعداد القهوة العربية على الطريقة التقليدية، ومسابقة أجمل القصائد النبطية التي قيلت في وصف رحلة الصيد (المقناص)، ووصف فقدان الطير، ومسابقتي أجمل لوحة فنية، وأجمل صورة فوتوغرافية في الصيد والفروسية والتراث بشكل عام، ومسابقة أجمل وأكبر الصقور المكاثرة في الأسر من نوع جير حر وجير شاهين وجير ذكر، إضافة إلى مسابقة أجمل كلب صيد سلوقي من فئتي الريش والحص.

وتأتي مسابقات الرسم والتصوير الفوتوغرافي ضمن فعاليات معرض الصيد، في إطار الحرص على الحفاظ على التراث المحلي، وتسليط الضوء على المكانة المميزة التي تتبوأها الصقور والخيول في دولة الإمارات، وتعريف الأجيال بالتراث الثقافي والحضاري والبيئي لآبائهم وأجدادهم وأهمية صونه. والمسابقة موجهة للرسامين والمصورين كافة في مختلف أنحاء العالم، ويسمح لكل فنان المشاركة بعمل واحد في كل مسابقة، ويجب ألا يتعدّى مقاس اللوحات 120 سم بـ 80 سم، أما مقاس الصور الفوتوغرافية فيجب ألا يتعدى 42 سم بـ 30 سم، وتقدم من خلال أسطوانة مدمجة (CD) على هيئة ملفات رقمية (JPG)، بجودة لا تقل عن 300 DPI. وتخضع جميع الأعمال الفنية والصور للجنة الفرز، ويحق للجنة الفرز واللجنة العليا المنظمة للمعرض رفض أي عمل لا يتناسب مع طبيعة المعرض أو شروطه، ومن ثم تتولى لجنة تحكيم مختصة تحكيم الأعمال المقبولة. ويمنح الفائزون الثلاثة الأوائل في كل فرع جوائز مادية، وشهادات مُشاركة للمترشحين كافة، فيما حدد آخر موعد لتسلم الأعمال في مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي بتاريخ 31 أغسطس 2014. (أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض