• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رئيس غينيا الاستوائية يشيد بالعلاقات المتميزة مع الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

دبي (وام)

أشاد فخامة الرئيس أوبيانج انجيما امباسوجو رئيس جمهورية غينيا الاستوائية بالعلاقات المتميزة القائمة مع دولة الإمارات التي تتطلع بلاده إلى تنميتها وتطويرها في المجالات كافة. وأبدى رئيس غينيا إعجابه بما حققته دبي من إنجازات اقتصادية مجددا الرغبة بالتعاون مع شركات الإمارة وتسهيل دخولها لأسواق بلاده الواعدة، وأشار إلى أن العلاقات التجارية هي التي تصيغ العلاقات بين الدول.

جاء ذلك خلال اجتماع رئيس جمهورية غينيا الاستوائية والوفد المرافق له، أمس بغرفة دبي مع ماجد سيف الغرير رئيس مجلس إدارة الغرفة وحمد بوعميم مدير عام غرفة دبي وعدد من مسؤوليها. ووجه أوبيانج انجيما الدعوة لغرفة دبي وأعضائها من رجال الأعمال للمشاركة في القمة العربية الأفريقية الرابعة التي تستضيفها جمهورية غينيا الاستوائية في نوفمبر القادم، مشيرا إلى أن القمة تشكل منصة مثالية لتبادل الأفكار والآراء والخبرات ووضع أسس للتعاون المستقبلي.

من جانبه قال ماجد سيف الغرير إن الاجتماعات مع صناع القرار في الدول الأفريقية تسهم في خلق منصة لمناقشة التحديات وتبادل الأفكار حول الحلول التي تعزز العلاقات الثنائية الاقتصادية، داعيا إلى تسهيل دخول المستثمرين لأسواق القارة الإفريقية التي تشكل أولوية لمجتمع الأعمال في إمارة دبي.

وشدد الغرير على استراتيجية الغرفة الهادفة إلى تعزيز تنافسية شركات الإمارة في الأسواق الواعدة والتوسع في الأسواق الخارجية والترويج للإمارة كمركز تجاري عالمي، مشيرا إلى أن الاهتمام بالقارة الأفريقية وافتتاح الغرفة لأربعة مكاتب تمثيلية تجارية لها في القارة السمراء في إثيوبيا وغانا وموزمبيق وكينيا يدخل ضمن الأهداف الاستراتيجية للغرفة بتعزيز حضور شركات دبي في إفريقيا وزيادة مساهمتها في عملية التطوير والتنمية القائمة في القارة.

بدوره أكد حمد بوعميم مدير عام غرفة دبي أهمية التعاون لتذليل أي معوقات أو تحديات قد يواجهها المستثمرون الإماراتيون، مشددا على دور الحوار كأداة رئيسية في نسج الشراكات الاقتصادية الناجحة.

وأشار إلى أن غينيا الاستوائية تشكل وجهة جديدة وغير مكتشفة وفيها قطاعات مهمة تمتلك فيها الشركات الإماراتية خبرات واسعة فيها يمكن أن تفيد نمو الاقتصاد وتطوره.

ولفت إلى أن تجارة دبي غير النفطية في عام 2015 مع غينيا الاستوائية بلغت 122.7 مليون درهم وهو رقم ضئيل مقارنة بما يمتلكه الجانبان من إمكانات، مؤكدا اهتمام غرفة دبي بإطلاع أعضائها وشركات الإمارة على الفرص المتاحة في غينيا الاستوائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا