• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

جواهر القاسمي: زيارة عبدالله بن زايد للمرضى ثمار غرس زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

أشادت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيسة المؤسسة لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان للإعلان العالمي للسرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لسرطانات الأطفال، بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، إلى قسم الأورام في مستشفى توام بمدينة العين مؤخراً، مثمنة اللفتة الكريمة لسموه والمتمثلة بحلاقة شعره تضامناً مع الأطفال المرضى بالسرطان في المستشفى.

وأكدت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، أن هذه المبادرة الإنسانية النبيلة من قبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، تؤكد الغرس الطيب الذي غرسه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، وتواصل على يد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات الذين يضعون أبناء دولة الإمارات نصب أعينهم، ويحرصون على الوجود إلى جانبهم في مختلف المواقف، وتقديم الدعم الذي يخفف عنهم آلامهم ويجعل حياتهم أكثر صحة وسعادة.

وأشارت سموها إلى أن المصابين بالسرطان، وتحديداً الأطفال، يحتاجون إلى الكثير من الدعم المعنوي نظراً لعدم قدرة الكثيرين منهم على تحمل مراحل العلاج الطويلة التي تبعدهم عن إخوتهم وأصدقائهم وزملائهم، وتبقيهم على سرير المرض شهوراً عديدة، ما يدفع إلى ضرورة القيام بالمزيد من الخطوات والمبادرات للوقوف إلى جانبهم والتواصل معهم وزيارتهم في الأماكن التي يتلقون فيها العلاج، تعبيراً عن التضامن معهم ومنحهم الأمل والثقة بقدرتهم على تجاوز محنة المرض والعودة إلى حياتهم الطبيعية من جديد. ودعت سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لسرطانات الأطفال، المجتمع الدولي من شخصيات مؤثرة ومؤسسات وأفراد إلى التحلي بالشجاعة والإنسانية النبيلة، والمبادرة إلى تقديم الدعم إلى الأطفال المصابين بالسرطان في أنحاء العالم كافة، مؤكدة أن دعمنا لهم سواء كان معنوياً أو مادياً، فإنه سيسهم في خطوات العلاج والشفاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض