• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تشكيل أول فرقة كشفية من ذوي الإعاقة في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

اعتبر عبد الرحمن عبد الله جابر، السكرتير الفني في مفوضية كشافة الشارقة، تعزيز وترسيخ التعاون مع مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية والمفوضية، أمراً يصب في مصلحة ذوي الإعاقة، انطلاقاً من الإيمان بقدراتهم وأهمية دورهم في المجتمع.

جاء ذلك في كلمته خلال الحفل الذي شهدته مفوضية كشافة الشارقة لتخريج أول فرقة كشفية من الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية على مستوى إمارة الشارقة، والبالغ عددها 17 طالباً، ارتدوا المنديل الكشفي، وأصبحوا أعضاء رسميين في الحركة الكشفية بمفوضية الشارقة والمنظمة الكشفية العربية والمنظمة الكشفية العالمية.

حضر الحفل مجموعة من أمهات الطلبة ومدربيهم، إضافة إلى أمجد الطواهية مسؤول قسم التأهيل المهني.

وأوضح جابر أن الفترة الماضية شهدت تدريب الطلبة على ماهية الحركة الكشفية وتاريخ نشأتها سواء على المستوى المحلي أو المستويين العربي والدولي، إضافة إلى تدريبهم على كيفية أداء الوعد والقانون الكشفي، ومعرفة العلامة الكشفية ومتى تؤدى، والتعرف إلى مراسم العلم والسلام الوطني، ومعرفة مدلول ألوان العلم، وكيفية الوقوف في وضع الانتباه والدوران ذات اليمين وذات اليسار.

وعبر القائد عادل محمد كرم عن سعادته الغامرة بالمساهمة في إعداد أول فرقة كشفية من الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية على مستوى إمارة الشارقة، مؤكداً أن الجهد الذي بذله الطلبة جدير بالاحترام والتقدير من دون أن ينسى توجيه التحية للأمهات ومدربي قسم التأهيل على قناعتهم الراسخة بقدرات الطلبة وإمكاناتهم التي أهلتهم ليكونوا كشافة حقيقيين بكل استحقاق وجدارة.

وتوجهت أمهات الطلبة بالشكر والتقدير إلى القادة والمدربين على كل ما بذلوه في سبيل تدريب أبنائهن الذين أبهروهن من خلال عرض عملي لبعض المهارات الكشفية. (الشارقة- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض