• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

ألمانيا - مواجهة ساخنة على لقب الكأس الليلة

دورتموند يبحث عن «هدية الوداع» أمام فولفسبورج

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 مايو 2015

برلين (د ب أ)

عندما يلتقي بوروسيا دورتموند وفولفسبورج اليوم في المباراة النهائية لبطولة كأس ألمانيا بالعاصمة برلين، ستكون المواجهة ذات طابع خاص وحماسي لكل من الفريقين، في ختام فعاليات الموسم الحالي بألمانيا. وتمثل المباراة فرصة مثالية أمام المدرب يورجن كلوب المدير الفني لدورتموند لوداع جيد للفريق وجماهيره، حيث يختتم مسيرته الرائعة مع الفريق بهذه المباراة. كما تمثل المباراة فرصة رائعة أمام فولفسبورج للفوز بلقب الكأس للمرة الأولى في تاريخه علماً أنه قدم موسماً رائعا وأنهى الموسم الحالي بالدوري الألماني (بوندسليجا) في المركز الثاني خلف بايرن ميونيخ وضمن المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. وكان اللقب الوحيد الذي أحرزه فولفسبورج على مدار تاريخه هو لقب البوندسليجا في 2009 ولكنه يثق في قدرته على إضافة لقب جديد لرصيده من خلال مباراة اليوم.

وفي المقابل، أنهى دورتموند مسيرته في البوندسليجا هذا الموسم باحتلال المركز السابع. ورغم ما يمثله هذا المركز من خيبة أمل للفريق، استطاع الفريق في النصف الثاني من الموسم تحقيق إنجاز حقيقي، بعدما أنهى النصف الأول من الموسم في مؤخرة جدول البوندسليجا حيث ظل يصارع لفترة طويلة للابتعاد عن شبح الهبوط. ورغم عدم احتلاله أحد المراكز في البوندسليجا التي يتأهل أصحابها للبطولات الأوروبية، ضمن دورتموند المشاركة في الدوري الأوروبي بالموسم المقبل بسبب المشاركة في مباراة اليوم أمام فولفسبورج الذي ضمن المشاركة في دوري الأبطال. والآن، أصبحت الفرصة سانحة أمام كلوب ليودع الفريق بإحراز لقب الكأس للمرة الرابعة في تاريخ النادي والتي ستكون الثانية بقيادة كلوب. وقال كلوب: «أود الاحتفال بالفعل مجددا مع الفريق.. يمكننا تتويج هذه القصة بإنجاز شيء كبير». وأنهى كلوب مسيرته مع الفريق بمحض إرادته بعد سبعة مواسم مثيرة مع الفريق توج خلالها بلقب البوندسليجا مرتين واقترب فيها من الفوز مع الفريق بلقب دوري الأبطال ولكنه خسر النهائي أمام بايرن ميونيخ عام 2013 في أول نهائي ألماني خالص بالبطولة.

وفي ظل سجله الرائع مع الفريق، لم يكن مفاجأة أن يثير كلوب الكثير من الجدل الإعلامي بشأن مستقبله كما نال تكريما من مشجعي دورتموند على إنجازاته مع الفريق، حيث رفع المشجعون لافتة ضخمة تحمل صورة كلوب قبل مباراة الفريق الأخيرة في لبوندسليجا هذا الموسم والتي فاز فيها 2-3 على فيردر بريمن. لكن فولفسبورج لن يتوجه إلى برلين ليكون مجرد خلفية لوداع كلوب. وقال كاوس ألوفس مدير الكرة بالنادي «لن يكون نهائي كلوب.. لن نواجه كلوب ولن تكون المواجهة بين مدربنا ديتر هيكينج وكلوب.. إنها مباراة بين فولفسبورج ودورتموند». ويخوض فولفسبورج المباراة مفعما بالثقة بعدما قدم هذا الموسم أقوى أداء له في البوندسليجا منذ ست سنوات. وقال مارسيل شافير قلب دفاع الفريق «نحن الآن في المكان الذي قلنا دائما إننا نريد أن نكون فيه.. أعتقد أننا حظينا بكثير من الترشيحات من خلال الطريقة التي لعبنا بها». وأضاف: «استحق فريقنا الفوز بالمركز الثاني في البوندسليجا. النادي كله والمحيطون به والمشجعون استحقوا هذا النجاح».

وفيما قد يشعر دورتموند ببعض الحماس بسب الرحيل الوشيك لكلوب، سيكون لدى فولفسبورج أسبابه الكبيرة للظهور بنفس الحماس. ويأتي في مقدمة هذه الأسباب وفاة البلجيكي جونيور مالاندا لاعب وسط الفريق في حادث سيارة عندما كان في الطريق للحاق بالفريق في المطار قبل السفر لإقامة معسكر الفريق التدريبي بجنوب أفريقيا خلال عطلة الشتاء وهو ما جعل المدرب هيكينج حريصا في النصف الثاني من الموسم على مداواة جراح لاعبيه لفقدانهم زميلهم الشاب. وقال هيكينج: «قبل تدريبنا الأول (في المعسكر) وقفنا دقيقة حداداً.. وبعدها، تحدثت إلى لاعبي الفريق. ولم يكن الحديث طويلا، ولكنه كان أهم حديث لي مع الفريق، وكانت هذه هي اللحظة الحاسمة للنصف الثاني من الموسم ولمستقبلنا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا