• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نتيجة لنمو قطاع السياحة في الدولة

ارتفاع معاملات مؤسسات الصيرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

سجلَّت مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي (FERG)، المكوّنة من شركات عديدة مختصة في الصرافة والحوالات المالية، زيادة بنسبة 10-15% في معاملات صرافة العملات الأجنبية خلال 2016 مقارنة بنتائج العام الماضي.

وتظهر بيانات الشركات الأعضاء في المجموعة ارتفاعاً في معاملات شراء العملات الأجنبية بالتزامن مع ذروة الموسم السياحي الإماراتي، حيث تتوافق هذه النتائج مع الزيادة الملحوظة التي شهدها الموسم السياحي في دبي هذا العام مع ترحيب الإمارة بـ9.58 مليون زائر خلال الفترة الممتدة منذ بداية السنة وحتّى أغسطس، قياساً بـ9.38 مليون زائر خلال الفترة ذاتها من 2015. علماً بأن هذا الإقبال السياحي أتى من مصادر متنوّعة شملت دول أوروبا الشرقية (21%) ودول مجلس التعاون الخليجي (25%) ومنطقة جنوب آسيا (16%).

وشكلت السعودية والهند والمملكة المتحدة أهم 3 مصادر للتدفق السياحي في عام 2016، تليها سلطنة عمان في المرتبة الرابعة، والولايات المتحدة خامساً، وباكستان في المرتبة السادسة.

وقال أمين عام «مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي» راجيف رايبانتشوليا «رغم أننّا لا نركز على البيانات السياحية بشكل خاص، لكن لا بد من الإشارة إلى النمو الملموس الذي شهدته مبيعات العملات كنتيجة للحركة السياحية، إذ سجلَّنا زيادة بنسبة 10 إلى 15% في معاملات الصرافة خلال عام 2016 قياساً بـ2015، وهو أمر إيجابي بالنسبة لقطاع السياحة، فضلاً عن كونه دليلاً يعكس مكانة دولة الإمارات كوجهة سياحية رائدة».

كما تظهر بيانات المجموعة ارتفاعاً في معاملات الصرافة خلال أشهر الصيف التي تتسم عادةً بالركود، نتيجة لطلب المسافرين إلى الخارج. وقال رايبانتشوليا «شهدنا زيادة في مبيعات العملات الأجنبية مثل الاسترليني، واليورو، والدولار الأسترالي، والدولار، التي كانت تباع مقابل دراهم إماراتية لاستخدامها عند السفر إلى الخارج». أمّا في فصل الشتاء، الذي يشهد موسم الذروة السياحية في الدولة، فقد سجّلت المجموعة إقبالاً على شراء الدرهم الإماراتي، وأضاف «في حين يمثّل الصيف موسم الذروة لشراء العملات الأجنبية، فإنّ شركاتنا تشهد خلال الشتاء ارتفاعاً واضحاً في الإقبال على شراء الدرهم الإماراتي من طرف الزوار القادمين لتمضية رأس السنة أو من أجل مهرجان دبي للتسوّق».

يشار إلى أن الشركات الأعضاء في «مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي» تتداول أكثر من 70 عملة بشكل دوري، ما يعكس تنوُّع جنسيات السياح، علماً بأن العملات بالدولار حافظت على ثباتها طوال عام 2016، مع إقبال قوي على شراء وبيع الجنيه الاسترليني واليورو. من ناحية أخرى، سجّلت أشهر الصيف زيادة في إقبال العملاء على شراء الفرنك السويسري والدولار الأسترالي، ما يشير إلى مدى شعبية سويسرا وأستراليا كوجهتين للوافدين من دولة الإمارات العربية المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا