• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«سيتي جيت» تقيم حملة ترويجية في السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت سيتي جيت العالمية حملة ترويجية لمدة أسبوعين تستهدف المستثمرين في جدة والرياض لتعزيز الاستثمار الأجنبي المباشر في التعدين والموارد الطبيعية الأخرى في المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا «إيكواس»، بحسب بيان أمس.

وتهدف رؤية «سيتي جيت» العالمية إلى رفع حجم صادرات المعادن بين أفريقيا ودول مجلس التعاون الخليجي وآسيا. وباختيارها دبي مقراً لها (40% من إنتاج الذهب العالمي يمر عبر دبي) فإن «سيتي جيت» في وضع جيد للاستفادة من طريق الحرير الجديد. وكشف تقرير خاص لغرفة دبي للتجارة والصناعة أن الإمارات تنافس بشكل متزايد في سوق واردات المملكة العربية السعودية، وأصبحت المملكة ثاني أكبر وجهة للمنتجات المصنعة في دولة الإمارات بعد الهند.

وقال توهيب ليولا الرئيس التنفيذي لـ «سيتي جيت» العالمية «تسعى دول الخليج مع تدهور أسعار النفط إلى تنويع اقتصاداتها، وخاصة قطاع التعدين في الذهب والألماس لأنه يقدم خياراً مربحاً. وهدفنا هو تقديم أدوات استثمارية جديدة تساعد المستثمرين من دول التعاون للمشاركة في استكشاف الموارد الطبيعية واحتياطيات المعادن الضخمة في أفريقيا. وقد انتعش الذهب بشكل كبير هذا العام وينظر إليه حالياً كملاذ آمن في أوقات تقلبات السوق، وينظر أيضاً إلى الألماس كأفضل سلعة بعد الذهب لأن تدفق المستثمرين محدود، وبالتالي يحمل سلبية أقل في حالة ركود الأسواق».

ويقع المقر الرئيس لـ «سيتي جيت» في المملكة المتحدة ولها عمليات في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، وتنظم بورصة دبي للألماس تجارة وصفقات «سيتي جيت» في السلع المختلفة في جميع أنحاء العالم. وهي متخصصة أيضاً في توريد السلع الخام خصوصاً الذهب والألماس للمصنعين وتجار التجزئة. وقال ليولا «لقد استفدنا من نجاح الفرص الهائلة في قطاع السلع الأساسية وبنينا أساساً متيناً مع شبكة شركائنا العالمية».

وتعد دبي واحدة من أكبر ثلاثة مراكز لتجارة الألماس في العالم، وتبلغ قيمة تجارة الألماس السنوي في الإمارات نحو 30 مليار دولار. وفي وقت سابق من العام، تولت الإمارات رئاسة عملية «كيمبرلي»، التي يمثلها مركز دبي للسلع المتعددة ووزارة الاقتصاد لنظام شهادات عملية كمبرلي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا