• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

برعاية محمد بن حمدان

200 لاعب يرسمون لوحة احتفالية في ختام الموسم بأكاديمية بالجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 مايو 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

تحت رعاية الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس نادي الجزيرة رئيس شركة كرة القدم بنادي الجزيرة، أقيمت مساء أمس الأول، احتفالية أكاديمية الجزيرة لكرة القدم، بمناسبة ختام الموسم، لتكريم فرق المراحل السنية بمدرسة الكرة وأولياء الأمور، والمدربين والإداريين المميزين، بحضور محمد عتيق الهاملي عضو مجلس إدارة شركة الكرة، رئيس مجلس إدارة الأكاديمية، وحمد الحر السويدي، عضو مجلس إدارة شركة الكرة، وأحمد سعيد، مشرف عام أكاديمية الكرة، وبدر رجب، مدير فني مدرسة الكرة، وعدد كبير من العاملين بمدرسة الكرة.

وبدأت الاحتفالية بمباريات في الملاعب الفرعية الثلاثة بنادي الجزيرة، حيث تم تقسيم كل مرحلة سنية إلى 4 فرق، وأدار كل مدرب فريقه في المواجهات، وتبارى اللاعبون الصغار من المراحل السنية تحت 9 و10 و11 سنة، لإظهار مهاراتهم، أمام الجماهير التي حضرت بكثافة، ومعظمها من أولياء الأمور، ومحبي الكرة في النادي.

وأعقب ذلك التوجه إلى ساحة التكريم في الملعب الأوسط، وتم توفير مقاعد لأولياء أمور اللاعبين على شكل حرف «U»، وتصدر مسؤولو الأكاديمية المنصة، وتوزيع شهادات تقدير على أولياء الأمور، وهدايا تذكارية على المدربين والإداريين والأطباء، والعاملين بالأكاديمية في مختلف التخصصات، حتى جاء الدور على الفرق المميزة في مدرسة الكرة، وتقلد اللاعبون الميداليات، بالإضافة إلى التقاط الصور التذكارية معهم، وتوجه اللاعبون إلى مطعم الفطائر المتحرك بالنادي للحصول على وجبتهم الساخنة في الملعب، والذي وفرته إدارة الأكاديمية في تلك المناسبة، ومن بعده إلى محل الحلويات في الجهة الأخرى.

من جانبه، أكد محمد عتيق الهاملي أن الهدف من إقامة الاحتفالية هو توجيه الشكر للاعبين وأولياء أمورهم والمدربين في مدرسة الكرة، على الجهد الكبير الذي بذلوه طوال الموسم، والدعم الهائل الذي قدمه الآباء للأبناء في كل المناسبات، وحرصنا على ذلك من منطلق قناعتنا بأننا نعمل بروح الفريق، وأن الأسرة شريك أساسي في تكوين مهارات وقدرات اللاعب، وأن من الضروري أن نقول للجميع شكراً من وقت إلى آخر، خاصة بعد النتائج الطيبة التي تحققت في كل الفرق على مدار الموسم.

وقال: «أسعدني مشهد اللاعبين في 3 مراحل سنية فقط تحت 9 و10 و11 سنة، ويزيد عددهم على 200 لاعب منتشرين يستعرضون مهاراتهم وينفذون تعليمات مدربيهم، ويتنافسون في مباريات ودية وكأنها رسمية، وما أسعدني أكثر في مدرسة الكرة، روح الفريق الواحد التي استشعرتها من الجميع، كما أن البريطاني برايان ستيك مدير فني الأكاديمية أشاد باستراتيجية عمل المدرسة التي وضعها بدر رجب، ويعكف على تطبيقها منذ 6 سنوات، وبالنتائج التي تتحقق فيها، ونجدد الثقة فيهم جميعاً، ونشد على أيديهم، ونتمنى لهم التوفيق في المواسم المقبلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا