• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خصصت لهم 5,1 مليون درهم

«الهلال» تكفل 4274 يتيماً و52 معاقاً بوسنياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية من خلال مكتبها في البوسنة خمسة ملايين و142 ألفا و200 درهم كفالة لأربعة آلاف و274 يتيماً و52 طفلاً من ذوي الإعاقة في 25 منطقة تابعة لبلديات سراييفو و توزلا و بيهاتش.

ويشرف مكتب الهلال الأحمر في سراييفو على برامج رعاية الأيتام والتواصل معهم ومع حاضناتهم والمشرفين عليهم تأكيدا لحرص الهيئة على متابعة ظروفهم الصحية والتعليمية والاجتماعية.

من جانب آخر، واصلت الهيئة تقديم مساعداتها الإنسانية للمتضررين من الفيضانات في البوسنة والهرسك وعززت جهودها الإنسانية وعملياتها الإغاثية لتوفير رعاية أكبر للمتأثرين وحمايتهم من تداعيات كارثة الفيضانات.

ووزع مكتب هيئة الهلال الأحمر في سراييفو بالتعاون مع الصليب الأحمر ووزارة شؤون اللاجئين البوسنية كميات كبيرة من المواد الغذائية والإيوائية استفادت منها آلاف الأسر في المناطق المتأثرة شرق البوسنة والمناطق النائية على الحدود الشمالية الغربية مع دولة كرواتيا.

واشتملت المساعدات الإغاثية المقدمة للمتأثرين من الفيضانات على آلاف الطرود الغذائية والصحية التي احتوت على حصص غذائية أساسية ومواد النظافة الشخصية إلى جانب كميات كبيرة من مياه الشرب والبطانيات والفرش والأغطية المتنوعة.

وشمل التوزيع مدنا وقرى بوسط البوسنة منها، نملة وتوبيتشيتش وبستريتشاك وبيجوفهان، إضافة إلى مناطق البوسنة الشرقية كلادن و جيفينتسا وتوزلا ولوكافتس وبيلينا و يانيا، وفي الحدود الشمالية الغربية مع كرواتيا شمل التوزيع مدينة بوسانسكا شامتس والمناطق المجاورة لها.

وتعمل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية حاليا ومن خلال عدد من المحاور على توفير المزيد من الاحتياجات العاجلة التي تراعي ظروف المتأثرين خلال الفترة القادمة وتشارك في عمليات توحيد الجهود والبرامج مع شركائها الإنسانيين على الساحة البوسنية لتخفيف تداعيات كارثة الفيضانات على المتضررين خاصة في المناطق النائية، كما شاركت عبر مكتبها في سراييفو في الاجتماعات التنسيقية حول تكثيف العمل الإغاثي لصالح المتضررين وتخفيف معاناتهم، وذلك بالتعاون مع نظيرتها البوسنية ووزارة شؤون اللاجئين والجهات ذات الصلة بعمليات الإغاثة العاجلة والطارئة في البوسنة.

وكانت الأمطار الغزيرة التي هطلت مؤخراً في كل من البوسنة وصربيا وكرواتيا تسببت في فيضانات جارفة وغمرت المياه آلاف الكيلو مترات من الأراضي في البوسنة، وأدت إلى انقطاع إمدادات الكهرباء والمياه وجرف الطرق وتدمير الجسور وإتلاف المحاصيل الزراعية. وتلقت الهيئة نداءات إنسانية من نظيرتها البوسنية للمساهمة في عمليات الإغاثة الجارية هناك من قبل المنظمات الإنسانية المحلية والدولية. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض