• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

اختتام الدورة الأولى من منتدى «الفضاء مشروعنا»

بدء تصنيع النماذج الأولية الهندسية لـ «مسبار الأمل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

أكد المهندس عمران شرف مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، الانتهاء من التصاميم النهائية للمسبار، والبدء بتصنيع النماذج الأولية الهندسية لجزئياته طوال العام الجاري، وذلك بحسب الجدول الزمني المحدد فيما مضى.

جاء ذلك، خلال اختتام الدورة الأولى من منتدى «الفضاء مشروعنا»، الذي أقيم برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس «مركز محمد بن راشد للفضاء» والمشرف العام على كافة مشاريعه وخططه الاستراتيجية والتطويرية.

وقدم المنتدى عدداً من الجلسات واللقاءات الحوارية تناولت أبرز الاكتشافات والتقنيات الفضائية، وعرضت أهداف مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ ودور المرأة في الفضاء.

وأكدت منى القمزي، مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي في «مركز محمد بن راشد للفضاء»، أن منتدى «الفضاء مشروعنا» سيعقد سنوياً لغرس مزيد من المعرفة العلمية والتكنولوجية عن الفضاء في عقول الشابات والشباب في الدولة، مشيرةً إلى أن الآونة الأخيرة لوحظ وجود اهتمام متصاعد لدى طلاب الجامعات وتلامذة المدارس للفعاليات والمبادرات ذات الصلة بالفضاء، وتبدى هذا الاهتمام في مشاركتهم في المنتدى وتفاعلهم مع المتحدثين والموضوعات المطروحة.

وأضافت:« إن جيل العلماء والمهندسين والمتخصصين الذي نؤسس له حالياً سيحقق توجهات الدولة في صناعة الفضاء والبحث العلمي والابتكار التكنولوجي، مشددة على الاستمرار في تحفيز الأجيال الصاعدة بالتوجه نحو العلوم بمجالاتها المتعددة، كونها أساس تطوير المعرفة وتقدم العلم.

وناقشت أول جلسة من أعمال المنتدى، والتي جاءت بعنوان «كيف ستصل الإمارات العربية المتحدة إلى المريخ؟» وتحدث فيها عمران شرف، مدير«مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ-مسبار الأمل»، عن رؤية الإمارات في إطلاق مشروع«مسبار الأمل»، بالإضافة إلى الأهداف العلمية للمشروع ورحلة المسبار الى المريخ. وتطرق شرف الى العمل القائم لضمان نجاح المهمة، مشيراً إلى أن الإرث العلمي والمعرفي الذي سينتج عن المهمة سيقود الإمارات إلى عصر ريادي من التقدم التقني وموقع منافس عالمياً.

وتناول شرف جهود ومبادرات فريق عمل «مركز محمد بن راشد للفضاء» لتنمية القدرات البحثية والعلمية حول علوم الفضاء والمريخ لدى طلاب الجامعات في الدولة، والهادفة إلى تلبية الاحتياجات المستقبلية للقطاع عموماً ومشروع«مسبار الأمل» خصوصاً.

واستضافت جلسة «المرأة في عالم الفضاء» الدكتورة كاثي سوان خبيرة تطوير المناهج الدراسية لعلوم الفضاء، والدكتورة سارة المعيني خبيرة في قسم تقنيات الأبحاث المتطورة في«مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ–مسبار الأمل»، والكابتن بخيتة المهيري قائدة طائرة بوينغ 777 «طيران الإمارات»، والدكتور بيتر سوان رئيس تجمع المصعد الفضائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا