• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بروفايل

روبن .. الفتى الطائر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

اريين روبن أو (الجناح الطائر) هو أمل الطاحونة الهولندية في تحقيق حلم يبلغ عمره 84 عاماً، وهو لقب كأس العالم الذي اقترب منه الهولنديون كثيرا مرتين لكنه انتزع منهم انتزاعاً، ففي عام 1974، حينما كانت الطاحونة هي الأقوى في العالم في تلك المرحلة، تجاسرت الماكينات الألمانية على تحدي الظروف، فيما كان يفكر كرويف وأقرانه في الاحتفال للمرة الأولى، وتكرر المشهد في عام 2010، حينما تأهلت الطاحونة الهولندية إلى المباراة النهائية، والتقت مع الماتادور الإسباني في موقعة جوهانسبرج، ووقفت جماهير هولندا على أطراف أصابعها تنتظر النبأ السعيد لكنه تبخر على أقدام أنييستا في اللحظات الأخيرة من اللقاء التاريخي.

ويحظى روبن بحب جارف من عشاق الطاحونة في هولندا وخارج حدودها، ويمثل دائماً رقماً صعباً في كل مباراة يشارك فيها، فهو يملك مهارات عالية في المراوغة، ويمكنه أن ينفذ من «ثقب إبرة» في دفاعات الخصوم ليهدد الشباك، وهو لا يهدأ أو يستكين ما دامت الكرة تجري على أرض المستطيل الأخضر، فمن الصعب أن يراقب بلاعب أو اثنين أو حتى ثلاثة، لأنه يتحول من الوسط إلى الطرف الأيمن، وإلى الأيسر، ويعود ليتسلم الكرة من الخلف ثم يشق طريقه من أي مكان.

ولد روبن في 23 يناير 1984 وبدأ مسيرته في نادي جرونينجين، وفي عام 2002 انتقل إلى نادي ايندهوفين لمدة عامين، ثم إلى نادي تشيلسي الإنجليزي لمدة 3 مواسم، ومنه إلى قلعة الريال التي تألق فيها لمدة عامين، قبل أن ينتقل إلى البايرن عام 2009 بـ 25 مليون يورو، ويستقر في هذا الفريق العريق.

يلعب روبن غالبا في مركز الجناح الأيمن لأنه يمتلك قدماً يسرى نارية مثل الديناميت المتفجر، ويتميز بالسرعة الفائقة، والقدرة على تغيير الاتجاهات بشكل غير متوقع، والاحتفاظ بالكرة تحت كل الضغوط حتى لو كان بين 4 لاعبين، ويقول عنه المحللون: «إن الكرة مربوطة في قدمه، لا تفارقها بسهولة، وهو يجيد التسديد القوي من المسافات البعيدة والمتوسطة، لكن مشكلته هي كثرة الإصابات»، وتعتبره الصحف الألمانية والهولندية لاعباً زجاجياً، ولذلك فعندما أراد أن ينتقل إلى الريال أجربت عليه فحوص استثنائية، لأن الجهاز الطبي كانت لديه معلومات بأنه يعاني من مشكلات بين الركبة والساق، وفي مسيرته مع الريال تمكن من تحقيق الدوري في أول موسم له مع «الملكي»، وتمكن الفريق من دحر البارسا ذهاباً وإياباً، ومع البايرن يبقى روبن هو اللاعب الأغلى على قلوب عشاق هذا النادي، فقد ساهم في ترصيع تاريخ هذا النادي بالكثير من النجوم والألقاب، أغلاها دوري الأبطال الموسم قبل الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا