• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الكرة..

جنون وفنون وأشياء أخرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

نبيل فكري (أبوظبي)

لأنها من الشارع.. تختزل كل ما فيه.. فيها الجنون وفيها الفنون وفيها يختزل البسطاء أحلامهم.. ربما لأنها تحقق الأمنيات سريعاً.. تنصف سريعاً أو تحبط سريعاً، باتت أقرب إلى الشارع.

في كل التحديات، ليس بإمكانك أن تضمن النتيجة أو حتى واحدة من اثنتين أو ثلاث.. وحدها الكرة.. تدور أمامك.. تراها بعينيك قبل أن تستقر في جانب، أو تنحاز للاثنين معاً.. كل ذلك في 90 دقيقة.. بإمكانك فيها أن تصرخ، أو أن ترقص وتغني، أو أن تسقط إن أردت.. كل فضاءات الكرة ملك يمينك.. كن وفياً لهذا أو تحول خلف ذاك.. أبداً لن يصموك بأنك لست وفياً، ففي الكرة، الوفاء أولاً للساحرة.

وخارج الملاعب في مونديال البرازيل، تعددت صور الحياة، والمشاهد التي رسمها البسطاء .. يشاركون النجوم الشهرة والفن والإبداع، كما هو حال الفنان البارع الذي أقام تمثالين من الشمع لنجمي البرتغال وألمانيا، كريستيانو رونالدو، ومسعود أوزيل، وفي أحد المتاحف الألمانية، التف الشباب حول مجسم النجمين، لكن التفاصيل لن تكتمل، وليس بالإمكان توقع النتيجة من تمثال. وعلى أحد الجدران في كوالالمبور، لم يعد هذا الرجل السائر يحمل مظلته، يتذكر بأي لون كان الجدار، فقد تبدل الحال، وأصبح اللون للمونديال.

وفي طوكيو، لم يجدوا ما يجذبون به رجال الأعمال إلى أحد أكبر المعارض التجارية، سوى أن يقدموا نموذجاً لملعب، يتبارى عليه نجوم المنتخب الياباني، فلا وقت إلا للكرة ولا حديث إلا عن الكرة.

ولأن شغف الكرة بلا حدود، فقد اختار أحد مشجعي المنتخب الهولندي تقليداً نادراً ليظهر حبة لفريقه.. إنه ببساطة يسكن فيه.. فكل ما في البيت وما حول البيت «برتقالي»، لعل الحظ يساند الفريق هذه المرة، ويحقق لقباً يروي به ظمأ الهولنديين.

وترك الفنان الإيطالي جيني دي فيرجيليو في نابولي، لوحاته وأعماله الفنية، وقرر أن يعيش «الحالة» صانعاً تماثيل للاعبي كرة القدم الإيطاليين، أمثال بالوتيللي وسيرو، فذلك أجدى هذه الأيام، حتى لا يغرد خارج «سرب العالم». وإلى جانب جدار في الهند، تسير امرأة مسنة، ربما لا تدري أن الرسومات التي تمر بها لثلاثي الأحلام، ميسي ونيمار وراموس.. لكنها تدرك أن شيئاً يحدث.

وفي هانوي، قرر النحات كون، أن يجعل كأس العالم للجميع، فصنع عشرات النسخ، وأصبح بإمكان قريته ترانج أن تحصل على كأس العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا