• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ضمن 10 وجوه واعدة في الحدث الكروي الأهم

«دايلي ميل» ترشح الجزائري فيجولي لخطف الأضواء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

اقتحم النجم الجزائري سفيان فيجولي المحترف في الدوري الإسباني دائرة ترشيحات النجوم المتوقع تألقهم في كأس العالم الحالية وفقاً لتقرير صحيفة «دايلي ميل» اللندنية، والتي قالت عن اللاعب الجزائري، إنه يملك مواهب وقدرات خاصة، مما يؤهله لخطف الأضواء في المونديال، على الرغم من أن منتخب بلاده قد لا يذهب بعيداً في البطولة، مقارنة مع منتخبات أخرى من العيار الثقيل مثل البرازيل وإسبانيا وألمانيا والأرجنتين وغيرها. وأضافت الصحيفة الإنجليزية: «الجزائر ليست في قائمة الترشيحات للمنافسة على لقب المونديال، ولكن لديها مواهب واعدة، ونجوم يستحقون المشاهدة، على رأسهم اللاعب سفيان فيجولي، الذي يشكل خطورة كبيرة على أي فريق من الجبهة اليمنى، وفرض فيجولي نفسه على التشكيلة الجزائرية، واقتحم قلوب أنصار منتخب بلاده نظراً لمواهبه اللافتة، ولأنه فضل تمثيل الجزائر دولياً على حساب المنتخب الفرنسي». وتابعت الصحيفة: «فيجولي لاعب يستحق المشاهدة، فهو يملك عيناً جيدة على المرمى، ويقدم أداءً ممتعاً في الوقت ذاته، وجاء تألقه في الدوري الإسباني ليؤشر إلى قدرته على خطف الأضواء مع الوجوه الواعدة في المونديال، فالملايين من عشاق كرة القدم حول العالم يعرفون كل شيء عن ليونيل ميسي، وكريستيانو رونالدو، ووين روني، وغيرهم من النجوم، ولكن فيجولي وغيره من الوجوه الأخرى يستحقون إلقاء الضوء عليهم ومتابعتهم في البطولة». ومن بين الأسماء الأخرى التي رشحتها الصحيفة للتألق في المونديال كريستيان أستو لاعب غانا الواعد، والذي يمكنه أن يشارك نجم وهداف فريق العين وقائد منتخب «النجوم السوداء» أسامواه جيان التألق في حال حصل على فرصة للمشاركة في التشكيلة الأساسية، وهو الأمر الذي يعتمد على رؤية كويسي أبياه المدير الفني للمنتخب الأفريقي القوي، ويبلغ أستو 22 عاماً، وظهر بصورة رائعة في الدوري الهولندي، ويطلقون عليه في بلاده «ميسي غانا» في مقارنة تؤكد امتلاكه مهارات جيدة على طريقة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

أما المنتخب البرازيلي بنجومه نيمار وسيلفا ولويز وغيرهم، فإنه يملك لاعباً آخر يمكنه أن يفرض نفسه على الجميع، وهو بيرنارد، الذي خطف الأضواء في كأس العالم للقارات في مثل هذا الوقت من العام الماضي، مما جعل فريق شاختار الأوكراني يحصل على خدماته مقابل 20 مليون جنيه إسترليني، وعلى الرغم من أنه لم يتألق مع شاختار وواجه صعوبات كبيرة، إلا أن ابن الـ 21 ربيعاً عاد إلى تشكيلة «السيليساو»، مما يؤكد ثقة لويز فيليبي سكولاري في قدراته.

وفي صفوف منتخب أميركا يظهر اسم جوليان جرين «19 عاماً»، الذي حصل على الجنسية الأميركية في مارس الماضي، بعد أن كان يعيش في ألمانيا ويمثل منتخباتها في المراحل السنية الصغيرة، ونجح المدرب الألماني يورجن كلينسمان المدير الفني للمنتخب الأميركي في اكتشافه، وخاض جرين 3 مباريات دولية فقط، ولكنه يراهن على المونديال لإظهار قدراته الحقيقية. وتتعلق الأنظار بلاعب آخر وهو ماتيو كوفاسيتش نجم فريق إنتر ميلان، والذي لم يحصل على ما يستحق من الأضواء مع منتخب كرواتيا، في ظل انتزاع لوكا مودريتش، وإيفان راكيتيتش لهذه المكانة، مما يجعل اللاعب الواعد يترقب كأس العالم، ليقدم مستويات جيدة، وفي بلجيكا يتطلع أوريجي إلى الظهور والحصول على النجومية التي يتمتع بها رفاقه لوكاكو وهازارد وغيرهما.

أما جيمس روديجيز لاعب كولومبيا فهو الأغلى في قائمة النجوم الصغار الذين يظهرون في المونديال، حيث تبلغ قيمة عقده 36 مليون جنيه إسترليني، وتتعلق آمال جماهير كولومبيا به بعد إصابة راداميل فالكاو واستبعاده من المونديال، وهناك عدد آخر من اللاعبين الواعدين يستحقون المتابعة وفقاً لترشيح صحيفة «دايلي ميل» وهم سون هيونج مين الكوري الجنوبي الذي يلعب لفريق باير ليفركوزين، وريكاردو رودريجيز لاعب سويسرا الذي ساعد فريق فولفسبورج على إنهاء موسمه في البوندسليجا في المركز الخامس، وما يميزه أنه إختصاصي في تسديد الركلات الحرة القريبة من منطقة الجزاء. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا