• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أنه يتمتع بصحة جيدة ويعود للتدريبات اليوم

يبدة: نعيش أجواء المونديال وثقتنا كبيرة في قدراتنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

يعود اليوم لاعب وسط المنتخب الجزائري حسان يبدة إلى التدريبات مع المجموعة، بعدما بينت الفحوصات الطبية المعمقة التي أجراها بمستشفى بمدينة سوروكابا البرازيلية بأنه لا يشكو من أية إصابة. وكان يبدة قد أحدث هلعا كبيرا خلال الحصة التدريبية ليوم الثلاثاء، حينما اضطر للمغادرة بسبب آلام شديدة شعر بها على مستوى القدم بعد تعرضه لتدخل من أحد زملائه في المنتخب خلال مباراة تطبيقية برمجها المدرب وحيد خليليوزديتش داخل المركز لتعويض فشل محاولات برمجة مباراة ودية للمنتخب الجزائري بالبرازيل. وظهر واضحا تأثر يبدة الذي لم يتمكن من المشي، ما استدعى نقله على جناح السرعة إلى المستشفى ليعود بعدها بعدما بينت الفحوصات بأنه في حالة جيدة.

وأمام التعتيم الإعلامي من جانب الاتحاد الجزائري لكرة القدم حول ما حدث للاعب يبدة وعدم نشر الخبر على الموقع الرسمي له، أخذت الإشاعة فرصتها، حيث تم تداول إمكانية مغادرة حسان يبدة وتعويضه بلاعب الوسط عدلان قديورة المتواجد ضمن القائمة الاحتياطية، خاصة أن يبدة كان يعاني من إصابة قبل أن يضبط خليليوزديتش قائمة الـ 23 لاعبا المعنيين بالمشاركة في المونديال.

من جانبه، أكد حسان يبدة أن الفحوصات بالأشعة التي أجراها بمستشفى سوروكابا أثبتت بأنه لا يعاني من أية إصابة، مشيرا في تصريحات للإعلاميين بمركز تحضيرات المنتخب الجزائري بأنه سيعود إلى التدريبات بشكل عادي. وقال يبدة مخاطبا الصحفيين: «لا تقلقوا، فأنا في صحة جيدة، لقد توقفت عن التدريبات أمس (الثلاثاء) لأنني شعرت بآلام حادة وكنت مضطرا إلى إجراء فحوصات بالأشعة لقطع الشك باليقين، والنتائج جاءت مطمئنة، وأنا مرتاح جداً من هذا الجانب، لأنني سأعود إلى التدريبات دون أي مشاكل».

وعلى الرغم من تطمينات يبدة وحتى طبيب المنتخب الجزائري، إلا أن حسان يبدة الذي حضر رفقة زملائه إلى أرضية ميدان تدريبات المنتخب الجزائري بالمركز، لم يشارك في الحصة التدريبية، حيث غادر مباشرة بعد إدلائه بتصريحات للإعلاميين نحو قاعة تقوية العضلات وفق البرنامج الذي وضعه له المدرب وحيد خليليوزديتش.

وأضاف لاعب المنتخب الجزائري الذي يرى فيه خليليوزديتش بأنه لاعب يقدم عدة حلول لزملائه، وبأن غيابه يترك فراغاً كبيراً: «يمكنني العودة بداية من الغد إلى التدريبات، سأكون جاهزاً لمباراة بلجيكا إن احتاج المدرب إلى خدماتي».

وعن المباراة الأولى المقررة أمام المنتخب البلجيكي 17 يونيو، قال يبدة: «المباراة ستكون صعبة فعلاً، غير أن المنتخب الجزائري سيكون جاهزاً، لدينا ثقة كبيرة في قدراتنا»، مواصلاً القول: «نعلم أن المنتخب البلجيكي يضم خط هجوم قويا، والمنتخب الجزائري يملك بدوره مجموعة قوية، لدينا أيضا خط هجوم فعال ونملك القدرة لتصحيح أخطائنا الدفاعية، لذلك نراهن على ضمان انطلاقة قوية في المونديال أمام المنتخب البلجيكي حتى نبقي على كامل حظوظنا لبلوغ الدور الثاني، نحن نعيش أجواء المونديال ولدينا ثقة كبيرة في قدراتنا».

(سوروكابا - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا