• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

بعضهم جاء من أوروبا وآسيا وأفريقيا

13000 متطوع من 137 دولة يعملون في البطولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

ذكرت اللجنة المحلية المنظمة لمونديال البرازيل أن عدد المتطوعين للعمل في كأس العالم، وصل حتى لحظة الانطلاق الرسمي للمونديال مساء أمس إلى 13 ألف متطوع ومتطوعة، ينتمون إلى 120 دولة حول العالم، حيث يحلمون جميعاً بخوض غمار أكبر تظاهرة في عالم «الساحرة المستديرة».

وكشفت اللجنة أن أبناء كولومبيا يشكلون «السواد الأعظم» من بين الأجانب العاملين في مجال التنظيم بطريقة التطوع، وحظي قسم المسابقات بأكبر عدد من المرشحين، حيث التمس 2653 متطوعاً ومتطوعة الانتماء إليه، وجاء بعده قسم الاحتفالات بـ 1434، ثم قسم خدمات الملاعب بـ1228 طلباً.

وأجرت اللجنة المحلية المنظمة لقاء مع واحدة من المتطوعات الخمس الأوائل الذين قاموا بالتسجيل للعمل في كأس العالم وهي فلافيا روبيرتا دي مورا ابنة مدينة ريبيراو بريتو بولاية ساو باولو، وقالت «التمست الانضمام إلى قسم الاعتمادات، المشاركة في تظاهرة بحضور ثقافات متعددة أكبر محفز لي، حيث يشكل الاحتكاك بثقافات مختلفة أمراً مفيداً بالنسبة لي، كما سبق لي العمل في مهام مرتبطة بتنظيم الاحتفالات، وسبق لي القيام بمهام إدارية أيضاً، لذلك أعتقد أنني سأكون مفيدة في قسم الاعتمادات».

وذكرت صاحبة 39 سنة والتي جاء توزيع عملها في مدينة ساوباولو «أبحث دائماً عما بإمكانه مساعدتي على التطور. عندما رأيت في التلفزيون خبر انطلاق برنامج المتطوعين، أسرعت بالتسجيل، فقد أهدرت شرف حضور كأس القارات».

وتجدر الإشارة أن التعيين في الأقسام الملتمسة من طرف المترشحين عند التسجيل غير مضمون، ويتشكل مسلسل انتقاء المتطوعين من مراحل عدة، بعضها حضوري وبعضها الآخر عبر الأنترنت، ويتعين اجتيازها جميعاً بنجاح، حيث خاض المترشحون بعد التسجل عبر موقع «الفيفا» تمارين اختبارات شخصية ومباشرة وتمارين عامة على الإنترنت وإجراء مقابلات حوارية فردية واختبارات في اللغة الانجليزية وتدريبات خاصة.

من جانبه، قال رودريجو هرميدا المسؤول عن المتطوّعين في اللجنة المنظمة المحلية «العدد الكبير من الطلبات من أمكنة مختلفة عن المدن المضيفة، هو دليل أن كلّ البرازيل تريد المساهمة والمشاركة في اللحظة التاريخية لبلدنا على غرار العام الماضي، نحن راضون عن الأرقام التي حصلنا عليها في الفترة الثانية من التسجيل». وجاءت ريو دي جانيرو في المرتبة الثانية من حيث عدد الطلبات في الفترة الثانية (4003)، تليها سيارا (2105)، وفي مجمل الفترتين، جاء الترتيب على الشكل التالي: ساو باولو (35738)، ريو دي جانيرو (21785)، ميناس جيرايس (14492)، العاصمة الاتحادية (14492) وباهيا (8741). من بين الولايات التي لن تستضيف كأس العالم جاءت جوياس في المرتبة الأولى مع 2139 طلباً.

من بين 3980 أجنبياً من 137 بلداً تقدموا بطلبات في الفترة الثانية، برز الكولومبيون على غرار الفترة الأولى مع 534 طلباً. في مجمل الفترتين، جاء ترتيب الدول الأكثر تمثيلاً: كولومبيا (1427)، الولايات المتحدة (772)، إسبانيا (760)، المكسيك (742)، الأرجنتين (731)، بولندا (495)، بيرو (481)، ألمانيا (352)، الصين (335) وروسيا (314).

وأكد هرميدا: «نعتقد أن الأهداف الأساسية تحققت، بالعثور على مرشحين يتقنون لغة أجنبية، المزيد من المسنين والبرازيليين القادمين من مدن غير مضيفة. تضاعف عدد المرشحين فوق 60 سنة من الفترة الأولى إلى الثانية. ما نبحث عنه هو توسيع تجربة وإرث العمل التطوعي. (ساو باولو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا