• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

برأ «اليويفا» من الترتيب لـ «هجوم مسبق» على رئيس «الفيفا»

إنفانتينو: بلاتيني ليس طامعاً في «كرسي بلاتر»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

قلل السويسري جياني إنفانتينو الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم من حدة التوتر القائم في أروقة مونديال البرازيل، بسبب إعلان بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم رغبته في خوض الانتخابات للحصول على فترة ولاية خامسة على رأس البيت الكروي الأقوى في العالم.

وأكد إنفانتينو في تصريحات لـ «الاتحاد» بمدينة ساو باولو، أن بلاتيني غير طامع في كرسي رئاسة «الفيفا» كما يحاول البعض أن يصور - بحسب وجهة نظره - وأشار إلى أن العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والدولي قوية، ولم تتأثر أو تهتز، نتيجة لإظهار مسؤولي بعض الاتحادات الأوروبية خلال «كونجرس اليويفا» الأخير، معارضتهم لفترة ولاية خامسة تحت رئاسة بلاتر، وقال «إبداء الرأي أمر صحي، وبلاتر نفسه يتقبل ذلك، كما أن لكل اتحاد وجهة نظره و«الفيفا» في نهاية المطاف هو بيت جميع الاتحادات على مستوى العالم في مجال كرة القدم، ومن المنطقي والطبيعي أن يتم التعبير عن ذلك».

وشهد اجتماع «كونجرس اليويفا» هجوماً حاداً على بلاتر ومقاطعة لكلمته من قبل كل من ديفيد جيل عضو المكتب التنفيذي لـ «اليويفا» ورئيس الاتحاد الانجليزي، بالإضافة إلى رئيس الاتحاد الهولندي ميكائيل فان براج، حيث طالباه بالرحيل وبأنه تسبب في إفساد «الفيفا» وتدمير سمعته.

وعن محاولة البعض تفسير موقف «اليويفا» وبعض اتحاداته الوطنية على أنه نابع من تحريك مسبق يقوده الفرنسي بلاتيني من خلف الستار، وبالتالي ظهر سعيداً قبل، وبعد الكونجرس الأخير الذي شهد هجوماً حاداً على بلاتر في الجلسة التي عقدت بعيداً عن أعين وسائل الإعلام «على غير المتوقع»، وهو ما أصبح يعكس شرخاً في العلاقة بين الجانبين، قال «كل وسيلة إعلام حرة في رأيها وتفسيرها بشأن علاقة «الفيفا» و«اليويفا»، ولكن الحقيقة تؤكد أن العلاقات بيننا قوية، وأن بلاتر وبلاتيني بينهما الكثير من المشروعات المشتركة للعبة، أنا لست مخولاً للحديث عن نوايا بلاتيني، أو نفي وتأكيد ترشحه لرئاسة «الفيفا» من عدمه، لأن هذا الأمر لم يطرح في الكونجرس الأخير، كما أنه ليس مطروحاً أيضاً خلال الفترة المقبلة على أجندة الاجتماعات الخاصة بالاتحاد القاري، ولكن صدور تكهنات أو مطالبات إعلامية بضرورة ترشح بلاتيني في مواجهة بلاتر، فهذا أمر آخر».

وأضاف «أما ما يقال عن أنه إعداد لهجوم مسبق على بلاتر خلال جلسة الكونجرس التي عقدت بفندق رينيسانس هو أمر منافٍ للحقيقة، صحيح أن بلاتر تعرض لانتقادات، ولكنها آراء تعكس وجهات نظر أصحابها، وتحديداً رؤساء الاتحادات في هولندا وإنجلترا وهذا الأمر تقبله بلاتر ورد على الاستفسارات، كما وجه خطاباً للحضور، وهو لم يغضب من ذلك».

فيما نفى جياني أن يكون بلاتر استخدم اللهجة نفسها في حديثه مع أعضاء «اليويفا» بالتباهي بزيادة مكافآتهم المالية. وقال «لم يتحدث بلاتر عن الوعود المالية، ولا يمكن قبول ذلك بالطبع، فاتحادات «اليويفا» لا تنتظر أموالاً أو دعماً حتى تتخذ موقفاً ما من مسؤول ما». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا