• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

1400 رحلة لخدمة صف السيارة يقدمها مهرجان قصر الحصن للزوار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 فبراير 2016

وام

يقدم مهرجان قصر الحصن 2016 العديد من الأنشطة الثقافية والترفيهية والعروض والمنصات من خلال أكثر من 300 سفير لمهرجان قصر الحصن من 9 جامعات في أبوظبي لتعريف الزوار بمقومات الهوية الإماراتية وعناصر تراثها الثقافي وأكثر من 3 آلاف و533 طالباً وطالبة سيشاركون ضمن برنامج الزيارات المدرسية الميدانية للمهرجان و630 مشاركاً من المختصين في الفنون والعروض الحية والحرف الشعبية في أرجاء المهرجان و80 محلاً شعبياً في 3 مناطق للتسوق. وتسهيلاً على الزوار ولانسيابية الحركة من والي المهرجان قام المهرجان بتقديم أكثر من ألف و400 رحلة يومياً لخدمة «صف السيارة والتنقل بالحافلة» المجانية إلى موقع المهرجان في 6 دقائق بما يمنح الزوار فرصة رائعة لمشاهدة معالم عروض المهرجان المتنوعة والتي تستعرض مظاهر التاريخ والثقافة في دولة الإمارات. ويعتبر المهرجان الذي تقام دورته الرابعة على مدار عشرة أيام في أقدم معلم تاريخي في إمارة أبوظبي في ساحة قصر الحصن المعلم التاريخي الأبرز ورمز نشأة أبوظبي أهم المهرجانات الثقافية والتراثية في الدولة باعتبار قصر الحصن أول مبنى في جزيرة أبوظبي والشاهد على نشأتها ورحلة تطورها والذي يعرف الأجيال والزوار بدور الآباء الأوائل من الحكام والأهالي والسكان الذين أرسوا اللبنات الأولى في عطائهم وبذلهم وتركوا إرثاً حضارياً فريداً في الحكم والبناء والتنمية يتمتع بالعراقة والأصالة والقدرة على البقاء والتطور محافظاً على هويته وجذوره بثوب الحداثة والمعاصرة. ويضم المهرجان خمس مناطق فيها مجموعة واسعة ومتنوعة من الأنشطة التفاعلية وورش العمل والمعارض والأسواق التقليدية التي تعرض المشغولات اليدوية والمصوغات والأزياء القديمة والمأكولات الشعبية إلى جانب الحرف والمعروضات التراثية لكافة البيئات البحرية والبرية والزراعية والجبلية والتي تعكس ثراء وتنوع مكونات الموروث الثقافي والاجتماعي والتاريخي للإنسان الإماراتي وأنماط الحياة التي كان يعيشها على هذه الأرض الطيبة. ويشارك الأرشيف الوطني بركن أرشيف الذكريات «قصة وطن» حيث تحمل الصور المعروضة من جهات حكومية وخاصة عدة من ذكريات قديمة ونادرة لملامح من أوجه الحياة لأهالي البلاد ولشخصيات وطنية لعبت أدواراً مشهودة في مسيرة الوطن منذ ما قبل تأسيس الدولة إضافة إلى مراحل تطور البناء والتنمية في أرجاء الوطن كافة حيث يتمكن الزائر من استرجاع الوقائع والأحداث والذكريات من خلال مشاهدة الصور والأفلام الوثائقية القديمة. ويوفر المهرجان الذي تنظمه سنوياً هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة منصة تفاعلية تجمع عناصر الثقافة والتراث الإماراتي والمبادرات الرامية إلى استدامة هذا الصرح المعماري وإحياء دوره المحوري في الحركة الثقافية في أبوظبي. ويقدم المهرجان العديد من الأنشطة التفاعلية الجديدة وعناصر التراث الثقافي الإماراتي المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث الثقافي الإنساني غير المادي يجري تقديمها في المهرجان إضافة إلى العشرات من التجارب التعليمية في مناطق الواحة والصحراء والبحر وقصر الحصن وجزيرة أبوظبي إلى جانب مبنى المجمع الثقافي وثلاث عروض أداء ثقافية متنوعة على المسرح وعروض وأمسيات ذاكرة الأغنية الإماراتية والأمسية الشعرية وعرض الأطفال ومعارض صور من الماضي ولحظات مستعادة والصقارة وصيد اللؤلؤ ومعرض قصر الحصن. كما يقدم جولات مختلفة كجولة قصر الحصن والعرض الضوئي والجولة الحرة في قاعة المجلس الاستشاري الوطني والجولة الحرة في المجمع الثقافي وعروضاً حية يومياً على مسرح المهرجان الخارجي كعرض السماء باب الخير والسفاري الليلي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض