• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

سانشيز.. الفتى المعجزة يتحول إلى قائد وطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يونيو 2014

بعزم وقوة بدنية صلبين تحول اليكسيس سانشيز مهاجم منتخب تشيلي من نجم صاعد إلى قائد حقيقي تعول عليه بلاده في كاس العالم لكرة القدم 2014، قطع سانشيز مشواراً طويلاً من غسل السيارات في تشيلي ليتمكن من إعالة نفسه، والصعود الى مصاف أبرز المهاجمين في العالم، كانت الموارد ضئيلة في مدينته توكوبيا، حيث ولد عام 1988، فكان يغسل السيارات، ومنحه العمدة حذاء كرة القدم الأول.

قال في حديث صحفي: «لو لم ألعب كرة القدم لكنت أغسل السيارات، وأدفع العربات حتى الآن»، تفجرت موهبة الطفل المنطوي على ذاته، فلفت أنظار فريق كوبريلوا المحلي الذي ضمه عندما كان في السادسة عشرة من عمره.

خطف أودينيزي الإيطالي سانشيز بسن المراهقة، قبل أن يعيره لسنتين الى كولوكولو وريفر بلات الأرجنتيني، فظهرت موهبته على الساحة الدولية في مونديال 2010: «في كأس العالم كنت متحرراً وناضجاً بنسبة 80%».

بعد جنوب أفريقيا اختير افضل لاعب في الدوري الإيطالي 2011 برغم أن فريقه ليس من القوى الكبرى في «سيري أ» على غرار يوفنتوس وميلان والانتر وروما، وقاده للتأهل الى مسابقة دوري أبطال أوروبا في 2011.

جذب أداؤه الصاخب انتباه برشلونة الإسباني، فأنفق 26 مليون يورو من أجل ضمه لمدة خمس سنوات، وأصبح اللاعب الهادئ البعيد عن صخب الفضائح، أول تشيلي يحمل ألوان النادي الكاتالوني.

كانت السنوات الثلاث الأخيرة صعبة لسانشيز في تشكيلة تضم الأرجنتيني ليونيل ميسي، ولم ينجح بالوصول الى قمة عطائه، فسخرت منه بعض وسائل الإعلام الإسبانية، عندما وصف نفسه بـ«اللاعب الرائع». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا