• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

منتخبنا يخسر أمام حامل اللقب

سلة الإمارات.. موعد مع «أسود الأطلس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يناير 2017

علي معالي(القاهرة)

يلتقي منتخبنا الوطني لكرة السلة في الساعة الرابعة عصر اليوم مع نظيره المغربي في آخر مباريات الدور التمهيدي للبطولة العربية رقم 22، والمقامة في العاصمة المصرية القاهرة برعاية طيران الإمارات، وتستمر حتى الأحد المقبل، وتزداد أهمية المواجهة كونها أمام منتخب قوي استطاع أن يحقق العلامة الكاملة في كل مبارياته التي خاضها بالفوز على السعودية ومصر والجزائر، ليتربع أسود الأطلس على قمة البطولة العربية بـ 3 انتصارات غاية في الأهمية، في حين حقق منتخبنا فوزاً وحيداً على المنتخب الجزائري وخسر أمام نظيره البحريني والمصري، وذلك قبل مواجهته مساء أمس أمام السعودية.

وحقق منتخبنا فوائد كثيرة جراء مشاركته، نظراً للتنافس الكبير الذي تشهده هذه النسخة والتقارب الكبير في كل المستويات، وحتى الآن لا يوجد فريق واحد مرشح للقب، حتى أن المنتخب الجزائري والذي خسر 3 مباريات متتالية يؤكد مدربه علي فيلالي أن الأمل لا زال يراوده للمنافسة على اللقب، حيث يسمح جدول البطولة بذلك، وهو ما جعل البطولة تأخذ طابعاً من الجدية والمنافسة المثيرة منذ انطلاق أول مباراة مساء الجمعة الماضية.

وبدأ منتخبنا يستعيد خدمات لاعبه الكبير طلال سالم والذي غاب عن أول مباراتين أمام الجزائر والبحرين، حيث عاد في المباراة الثالثة أمام نظيره المصري والتي انتهت بفوز الفراعنة 86/‏‏ 64 في مباراة جاءت قوية أمام حامل لقب النسخة الأخيرة التي جرت في شرم الشيخ، وكان طلال سالم قد تعرض لإصابة أثناء معسكر المنتخب في الإسكندرية، ورفض عبدالحميد إبراهيم المدير الفني للمنتخب الدفع به في أول مباراتين حرصاً على سلامته، ولحين التأكد من تعافيه ليتم الدفع به في مباراة أمس الأول وأظهر اللاعب مستوى جيد، وسيكون للاعب دور مهم في مباراة اليوم.

وحرص عبدالحميد إبراهيم على منح جميع اللاعبين الفرصة أمام المنتخب المصري، حيث دفع بكل لاعبي الدكة ومنهم حمد يعقوب غابش ومحمد عبدالله مسعود وحميد هاشل وخالد خليفة، إضافة إلى عمر خالد وقيس عمر وأحمد عبداللطيف ومحمد مبارك وخليفة خليل وسعيد مبارك، وقد انتهى الربع الأول لهذه المباراة بتقدم المنتخب المصري بفارق 5 نقاط (20/‏‏ 15)، وفي الربع الثاني وصل الفارق إلى نقطتين فقط لصالح مصر قبل منتصف الربع الثاني بقليل (22/‏‏ 20)، واستمرت المباراة في حالة شد وجذب لفترات طويلة، ولكن وضح فارق الخبرات الكبيرة والأطوال في صالح المنتخب المصري والذي يضم بين صفوفه واحداً من عمالقة اللعبة في كرة السلة على مستوى العالم وهو حمد فتحي «22 عاماً»، وهو لاعب عملاق يبلغ طوله 225 سم دخل التاريخ من أوسع أبوابه، وذلك بعد أن شارك مع المنتخب الأول المصري في هذه النسخة العربية، ليصبح أول لاعب مصري يشارك مع منتخبين في لعبتين مختلفتين، حيث سبق له أن شارك مع منتخب الفراعنة لليد بدورة الألعاب الإفريقية بالكونغو منذ عدة أشهر، وساهم في فوز مصر بالميدالية الذهبية، قبل أن ينتقل العملاق المصري للمشاركة مع منتخب السلة ليصبح المصري الوحيد الذي يمثل منتخب بلاده - دولياً- في لعبتين جماعيتين مختلفتين.

وعبر عبدالحميد إبراهيم عن ثقته في قدرة لاعبيه على تقديم مباراة جيدة اليوم أمام المنتخب المغربي المنتشي بالعديد من الانتصارات، وهو منتخب سيكون منافساً بقوة على اللقب ضد المنتخب المصري.

قال المدير الفني: كنت أخشى وقوع إصابات في صفوف منتخبنا أمام منتخب مصر، ولكن الأمور مرت دون حدوث أي إصابات جديدة، بل قمنا بالدفع بطلال سالم لنتأكد من الشفاء الكامل وسيكون واحداً من العناصر التي سنعتمد عليها بشكل قوي في بقية المباريات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا